C.V

ثم عاد ليطلق جملته المثيرة للجدل مجترا خطابا طائفيا قاد الموصل ونينوى الى مهب الريح.

من السهولة بمكان ان تجد تحت قبة البرلمان كذابين وافاقين ومزورين، لكنك ربما تعثر على واحد فقط له الف موقف متناقض !، ومئة وجه مخاتل !، وعشرة انتماءات في آن واحد !، لكن له سمة واحدة هي التناقض!، انه مشعان ضامن ركاض الجبوري،

معا نكدر .. نعم ، معاً نكدر نسرق .. نغسل الأموال .. ونزور ، لنبقى عنوانا رئيسا لمافيا مزاد العملة في العراق حتى وان ابتعدنا او ابعدونا وهما وتمثيلا ، يبدو ان الرجل الوحيد في العراق الذي طبق شعاره الانتخابي هو حمد الموسوي، الذي خاض الانتخابات بقائمة ائتلاف دولة القانون وشاعت صورته رفقة زعيم الائتلاف نوري المالكي وبينهما خطت عبارة (معا نكدر) حين يكون السياسي غطاء للصوص وتجار العملة.

في العراق من تعرف وليس ما تعرف ، يبدو ان هذا الشعار الذي رفع على واجهة مكتب للصفقات في الجادرية بعد ان انزلت يافطة "الملك لله"، ولن تصل الى هذا المكتب الا بعد ان تتوه في أروقة وزارة النفط وفي داهليز شركة سومو، وبعد ذلك ستجد مفايات وزارة النفط تحت احرف سرية بعضها مخفي واخر مكشوف والمقدمة منه فياض حسن نعمة.

قيصر ثانية .. متشبث بشخصيات رسمية ، فلم يكن في بال احد ان يأتي يوم على هذا البلد المسكين ان تعطى زمامن أمور المحافظة فيه على المال ورعاية القانون وحفظه الى مزور حقائق وهادر مال وعديم مؤهلات، ولكن لكل حكم سائب قيصر متفرد به ، ما دام الوزير تارة يطير اطبقا فضائية وأخرى دائخ بتمثال عباس بن فرناس وضائح في زوبعة بفنجان.

ما لقيصر لقيصر .. وما لوزارة النقل ..... لقيصر أيضا، يبدو ان هذا هو الشعار الذي بات يتداوله موظفو وزارة النقل همسا وتمتمتة، حين يرد اسم مفتش عام وزارة النقل ، والذي كان يفترض ان يكون نصل الميزان فلا يرجح كفة على أخرى ولا يتدخل بين في تنافس الشركات.. او ان يكون ملح الوزارة فلا يفسد ولا يفسدها.

قيصر النوري .. مرتشٍ في بغداد وأخواني ممنوع في القاهرة

دور جديد ، وسيناريو معد خلف الكواليس، تتبدل الأزياء لكن البدلة الزيتونية تبقى هي تحت كل ما يرتدي من جلباب، قومي تارة، واسلامي تارة ثانية، وعروبي في مشروع الخنجر الجديد.

رحل كرحوت عن مجلس المحافظة، وترك خلفه خيوطاً تغري خصومه ومناوئيه، وتقلق حلفائه.

الصندوق الأسود في وزارة النفط ، المتحكم بمقدرات التسويق، والغامض حد ان لا مفتش ولا هيئة رقابية تلج المبنى المقوس الذي يديره قرب شارع القناة، فيما يبدو وكان قناة نفطية تعبئ جيبه،

رغم ملاحظات مصرف الرافدين ، مرارا وتكرارا من ان الشركة تنصلت عن اتفاقها وانها لم توفر سوى بضع خدمات من مجموع 256 خدمة، ورغم تأشير هيئة النزاهة الى ما وصف في تقريرها سرقات وتشابه بصمات في عمل بطاقة الكي كارد الا ان شركة كي كارد لا تزال تهيمن على سوق الصرف في العراق وتحتكر من خلال محرك خفي جميع الخدمات الحكومية المالية ، واخرها احتكار سلف الموظفين بقيمة 10 ملايين دينار لكل موظف.

سومر نيوز: بغداد.. تنشر وكالة سومر نيوز، السيرة الذاتية لهيثم شغاتي المتحكم في مجلس النواب والذي اتهمه وزير الدفاع خالد العبيدي بالمساومة والابتزاز خلال جلسة استجوابه في الأول من آب الحالي.

الشبوط.. مراهق العاطفة والسياسة بتاريخ فاسد اسود

سومر نيوز: عمان.. علمت سومر نيوز من مصادر مطلعة، أن أساليب ملتوية، أتبعها المدعو خميس الخنجر؛ أسهمت في رفع الحظر، الذي فرضته السلطات الأردنية، على دخوله أرض المملكة.