سومر نيوز: ما تزال صور ناسا للتكوينات الغريبة على المريخ تجذب العديد من عشاق نظرية الكائنات الفضائية، حيث أظهرت عدة صور تم التقاطها من على كوكب المريخ، بعض الأجسام الغريبة القريبة للبشر، وسط تكهنات بانه قد يكون كائنا فضائياً يعيش على سطح الكوكب.

 والتقط العلماء عدة صور من على الكوكب الاحمر، ما اعتبر انه قد يكون دليلاً على امكانية وجود حياة على سطحه، حيث أظهرت الصور التي نشرتها صحيفة ديلي ميل وجود جسم غريب يستند على صخرة.

وشبه العلماء الجسم الذي يظهر في الصور بهيكل عظمي اكتشف منذ أكثر من عقد من الزمان، بطول ست بوصات في صحراء أتاكاما في تشيلي، مما اثار تكهنات حينها بانها تعود لكائنات من خارج الارض.

ويزعم متابعو نظريات الكائنات الفضائية الـ UFO إن كوكب المريخ مأهول بالعديد من الكائنات الحية، ويستدلون على ذلك بالصور التي يكتشفونها من حين لآخر بين مجموعات صور ناسا، والتي تبدو فيها بعض الأشكال والتكوينات وكأنها مخلوقات حية.

بالرغم من ذلك يقول الخبراء إن معظم هذه "المشاهدات"، تعود إلى مجرد وهم بصري يسمى "الباريدوليا"، وهي ظاهرة نفسية تتضح عند وجود نمط بارز في أماكن غير متوقعة، والأمثلة الشائعة على ذلك "الرجل في القمر" أو "أرنب القمر".