تنشر سومر نيوز، مقطع فيديو يظهر تهديدا واضحا بعثه رئيس جامعة واسط بواسطة احد موظفي الجامعة بانهاء خدمات موظفي العقود الذين يتظاهرون من اجل الحصول على مستحقاتهم.

ويقول الموظف الذي ارسله عميد الجامعة إن الاخير يقول لكم في حال عدم انتهاء تظاهرتهم والانسحاب خلال ساعة واحدة، فأنه سيتم انهاء عقودهم جميعها، فيما يرد المتظاهرون إن الاعتصام سيستمر حتى استلام كافة مستحقاتنا.

وناشد المتظاهرون عبر سومر نيوز، الجهات المختصة بالتدخل وانهاء معاناتهم واستلام مخصصاتهم، مشيرين الى أن غالبية موظفي العقود مستمرين في الخدمة منذ سبع سنوات براتب شهري يبلغ 100 الف دينار فقط .

واوضح عدد من المتظاهرين لـ سومر نيوز، إن ابرز مطالباتنا هي تثبيتنا لغرض ترقية مرتباتنا وقد نظمنا تظاهرة سلمية صغيرة امام مبنى العمادة، ولكن فوجئنا برئيس الجامعة وهو يهددنا بانهاء الخدمات في حال لم تفض المظاهرة، "خوفا على كرسيه".  

ويؤكد المتظاهرون أن القانون العراقي يجيز المظاهرة والاعتصام بشرط عدم المساس بامن الدولة، مضيفين نحن لم نمس الامن بل تظاهرتنا كانت سلمية، والعميد قد خالف القانون بذلك.

 وكان مجلس الوزراء أعلن في (20 تشرين الثاني 2012)، عزمه تثبيت جميع المتعاقدين مع وزارات ومؤسسات الدولة على الملاك الدائم، مؤكداً أن الأولوية لذوي الخدمة الطويلة، فيما لفت إلى أن بعض المؤسسات لم تلتزم بقرار التثبيت.

يذكر أن جامعة واسط التي استحدثت كجامعة مستقلة في (كانون الثاني 2003) تضم حالياً (14) كلية بين علمية وإنسانية، وكان آخر الكليات التي استحدثت هذا العام كلية الإعلام وكلية الفنون الجميلة وطب الأسنان والتقنيات.