سومر نيوز/ متابعة

في مباراة مجنونة وكارثية على عشاق الفريق الكتالوني، أكتسح أتلتيك بلباو ضيفه برشلونة بأربعة أهداف نظيفة  في إطار ذهاب كأس السوبر الإسباني على ملعب "سان ماميس" الجمعة، في مواجهة تاريخية قد تغيير خطط لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة قبل انطلاق الموسم الجديد.

أحرز رباعية أتلتيك بلباو، ميكيل سان خوسيه من تسديدة رائعة في الدقيقة 13، وادوريز يسجل  "هاتريك" في الدقائق "53،62، 68" ليقترب من لقب السوبر الإسباني، إلا أن كلمة الحسم ستبقى لمباراة العودة يوم الأثنين المقبل على ملعب " كامب نو".

 

خاض أتلتيك بلباو المباراة بخطة 4-2-3-1، معتمدًا على ادوريز في الأمام، وخلفه الثلاثي، سابين، إيراسو، وسوسايتا، أما برشلونة فقد لعب بطريقة 4-3-3، بوجود، بيدرو، سواريز وميسي في الأمام، وخلفهم، روبيرتو، ماسكيرانو، ورافينها.

 

 

المباراة بدأت بشكل قوة من الجانبين في الدقائق الأولى، حيث أعتمد أصحاب الأرض على الضغط المبكر وإحباط أي محاولة هجومية لبرشلونة، وخاصة في ظل انطلاقات بيدرو المقلقة، لكن سرعان ما لجأ بلباو إلى الضغط من جميع خطوط الملعب والاعتماد على العرضيات والاختراق من العمق لتشكيل خطورة على مرمى الفريق الكتالوني.

 

وبعد أكثر من كرة خطيرة على مرمى برشلونة، نجح بلباو في إحراز الهدف الأول في اللقاء، بعدما خرج تير شتيجين حارس برشلونة من مرماه للتعامل مع  كرة ساقطة برأسية قوية لتصل لميكيل سان خوسيه الذي يسدد بقوة من منتصف الملعب بمهارة كبيرة، ويعلن عن هدف السبق في الدقيقة 13.