سومر نيوز: يعد الطريق الرابط بين محافظة كركوك والعاصمة بغداد أخطر طرق العراق، ولكن خطورته ليست بسبب إرهاب "داعش".

واعتبر عضو مجلس محافظة ديالى أحمد الربيعي، أن طريق بغداد - كركوك الأخطر على مستوى البلاد لكثرة الحوادث المرورية التي تتسبب بسقوط ضحية واحدة على الأقل يوميا.

وقال الربيعي إن "ضحية واحدة تسقط كل 24 ساعة على طريق كركوك- بغداد الاستراتيجي المار بمحافظة ديالى بسبب كثرة المطبات والتخسفات على نحو زاد من معدلات الحوادث بنسب عالية خاصة في الأشهر القليلة الماضية".

ودعا الربيعي الحكومة في بغداد إلى تدخل عاجل "لإنهاء نزيف الدماء اليومي على الطريق الأهم من الناحية التجارية والذي يعد بوصلة برية استراتيجية تربط بغداد بإقليم كردستان" شمالا.

يذكر أن الطريق المذكور توقفت حركة المرور فيه ولعدة مرات بسبب العمليات العسكرية على مدى السنوات القليلة الماضية وهو ما عرقل صيانته خلال تلك الفترة، ولكنه حاليا يعد آمن نسبيا بعد بسط القوات العراق سيطرتها على المناطق الواقعة على جانبيه.

وبشكل عام تعاني البنى التحتية في معظم أنحاء العراق من التردي والإهمال بسبب الحرب المستمرة ضد الإرهاب من جهة وبسبب الفساد الإداري من جهة أخرى، وفق مراقبين.