سومر نيوز/ متابعة
أقرت الإدارة الأميركية للأغذية والأدوية استخدام مسكن الآلام "أوكسيكونتين" المشتق من الأفيون، لعلاج المرضى المراهقين من سن 11 إلى 16 عاما ممن لم تفلح معهم بدائل مسكنة أخرى.

ويستخدم هذا العقار، الممتد المفعول لعلاج البالغين ممن يعانون من الآلام على مدار اليوم، وتم تطوير العقار على مدار السنوات لمكافحة تزايد استخدام العقاقير المسكنة المعروفة في مجال الإدمان بالولايات المتحدة.

وبخلاف البالغين لا يصف الأطباء هذا العقار إلا للأطفال الذين يتحملون بالفعل جرعة قدرها 20 ملليغراما من مادة أوكسيكودون، وهي المادة الفعالة في عقار أوكسيكونتين.