سومر نيوز/ بغداد
توقع مراقبون للشأن السياسي أن تشهد الايام المقبلة حزمة إصلاحات ثالثة بتقلص الكادر المتقدم في الوزارات.
ويرى هؤلاء أن هذا التقليص والذي يشمل وكلاء الوزراء والمفتشين العامين والمستشارين سيسهم في توفير مبالغ مهمة لميزانية الدولة لاسيما أن رواتبهم لا تختلف عن رواتب المسؤولين.
ويؤكد المراقبون أن جميع قرارات العبادي مدعومة من قبل أغلب الكتل السياسية وبالتالي لم تشهد ردود فعل حتى الان.