علي محمد الجيزاني

عند مُشاهدتي الى روساء الاحزاب العراقية . ورؤساء الكتل بالعراق هم كانو في السابق فقراء لايمتلكون (بايسكل ) الان كل واحد يملك اكثر من خمسة عشر سيارة  حديثة ضد الرصاص حماية له ..سعر السيارة ستون الف دولار / وحماياتهم مدججة بالسلاح .

 

طيب اذا. كان أعدادهم . خمسون حزب او اكثر في العراق.. الميزانية في العراق تكون خاوية ومطلوبة . وتصدير النفط يتوزع للدين ..مثل نهاية صدام . مات . ولايزال العراق مطلوب . للخارج . وبالاخص اذا كان رئيس الحزب رجل دين . ممنوع واحد يقول له على حاجبك . ذبابه . كاتم الصوت موجود . والقتل مجهول . باستمرار لاحول ولاقوة  الى الله .إذن  كيف يعمر العراق ومن المسؤول عن تعميرة .وكيف القضاء على بيوت الصفيح .التنك ..

 

الله يرحمك يا شيخ زايد منع أخيه  شخبوط ان يخزن الثروة  وعزله عن السلطة ..وشرع هو في بناء البلد كان في السبعينات .يحلم . ان يكون بلدة مثل بغداد مدينة السلام .الان بغداد مدينة الخرائب .. ودبي اجمل مدينة بالعالم . والفضل يعود الى الشيخ زايد رحمه الله ..لم يظهر لنا مثل شيخ زايد بالعراق . مع الأسف

تجولت في منطقة سكنية في ( امريكا ) وبكيت على بلدي كثيراً وبالاخص الفقراء لإمكان لهم في العراق..

في امريكا البيوت متساوية كبيره ..ستمئة متر البيت والحديقة ..وعرض الزقاق ..سته عشر متر لايوجد فرق بين .. منزلة ..اي شخص بحيث . يسكن فيها الدكتور والمهندس والضابط . والحارس . والنادل .والسائق وحامل الأوساخ . ورجل الدين ..الحكومة تعين الرجل او المراءة .ألفان دولار .راتب شهري وتخصص له بيت وسيارة . واتستقطع منه الف دولار . ثمن الخدمات .البيت عقاري وتستقطع منه اقساط السيارة والماء.. والكهربا . والانترنيت . ويعمل فقط ثمانية ساعات ...ويومين عطلة في الأسبوع ..السبت والأحد ..والباقي من الراتب الصافي اكثر من الف دولار .ومتوفره حياة  سعيدة جداً للمواطن الامريكي     

 

لم ادخل في الاحزاب السياسية وانا  ولدت في العاصمة بغداد منذ سبعون عاما ودائما أقول  هذه الاحزاب..عملها.. واجتماعاتها من اجل ان تسرق ثروت البلد ولم تعمر البلد وشاهدتها بام عيني .. وهذه عشوائيات الفقراء تزداد يومياً . بلا حل .وهذه الاحزاب الاسلامية سرقة العقارات والأراضي في العراق. 

 

لكن أقول . من المسؤل عن فقراء العراق من شيوخ ونساء أرامل ومهجرين .من أطفال أيتام وغيرهم من عوائل فقدت كل ماتملك .فقدت. الوطن .والبيت .والمعيشة ..والأب والمعين لها في كسب لقمة العيش وغيرها بسبب البطالة  والتفجير والقتل والطائفية وغيرها من أمور وتصفية حسابات إلى تلك الأحزاب والمنظمات ؟ وانا فاقد الثقة بهذه الاحزاب السارقة..احزاب إسلامية لكنها فشلت ..مع الأسف .وعندما تظهر مظاهرات تطالب بالخدمات . يظهر رجل الدين المستفاد .ويقول هذه المظاهرات من أشخاص علمانيين . لهم اجندات لمحاربة الاسلام السياسي .. وفعلا هذا رجل الدين يملك . الان عقارات كثيرة . ونساء ورواتب فاحشة واولادة بالخارج للترفيه . عوافي .. يقول القرآن الكريم ( ذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين  ) ...