سومر نيوز/ متابعة
سيطرت حالة من الجدل على الأوساط الرياضية في مصر، بعد قرار النادي الأهلي مقاطعة اتحاد الكرة والمسابقات التي ينظمها في مختلف الفئات العمرية، عقب قرار الاتحاد بفرض عقوبة الإيقاف والغرامة على لاعب الأهلي الجديد أحمد الشيخ.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من ردود الأفعال ما بين مؤيد للقرار ومعارض له، إلا أن معظم الحسابات الرسمية لبعض اللاعبين ومسؤولي النادي أيدوا القرار، على خلفية اتهامات توجه لاتحاد الكرة المصري "بالكيل بمكيالين".

وأكد الأهلي أنه سيلجأ لكافة الطرق المشروعة والقانونية داخليا وخارجيا للحفاظ على حقوقه، واتهم اتحاد الكرة بالانحياز والتسبب في حالة احتقان بالشارع الرياضي.

فالقرار كان مفاجئا للأوساط الرياضية، إلا أنه يحمل في طياته رد فعل، ليس فقط لإيقاف لاعب الأهلي الجديد أحمد الشيخ المنتقل من نادي مصر المقاصة، وإنما لمواقف ما بين الشد والجذب بين الاتحاد والنادي الأهلي في الموسم الماضي.