سومر نيوز/ متابعة

القفاز الناطق ليس أنيقا تماما، حيث توجد أسلاك متقاطعة عبر نسيجه الوردي التي تصل إلى لوح معدني فوق المعصم، لكن الطلاب الذين صمموا هذا القفاز المستقبلي يعتقدون أنه يمكن أن يحول حياة الصم.

وعلى حسب تقوسات الأصابع تقوم أجهزة الإحساس بتحويل إشارات اليد إلى كلمات، وهذا يمكن أن يساعد ضعاف السمع على إيضاح أنفسهم، لا سيما للآخرين الذين ليسوا على دراية بلغة الإشارة، حسبما قالت شتيفي هوسلاين.

يذكر أن البروفيسور هوسلاين (49 عاما) تقوم بإلقاء محاضرات في التصميم التفاعلي في جامعة ماجدبورج-شتيندال للعلوم التطبيقية في ألمانيا، وقالت إن النموذج لا يزال في مراحله الأولى.

هذا الرابط من المنسوجات والإلكترونيات يسمى "التكنولوجيا القابلة للارتداء" أو الملبوسة ويشير إلى قطعة ملابس يوجد داخلها تكنولوجيا رقمية، ولم تعد مقتصرة فقط على إسورة المعصم الخاصة بتدريبات اللياقة البدنية.

والآن هناك سترات تقوم بتبريد مرتديها في الطقس الحار، وجرى اختبار الأحذية الهزازة التي ترشدك إلى مقصدك، ولكن الأزياء الذكية مازالت تندرج ضمن السوق المتخصصة في ألمانيا.

ويقول كلاوز ينسين إن قطاع المنسوجات يدرس باهتمام مشاريع مثل الجينز التفاعلي، وسوف يتم تزويد الجينز بشاشة لمس للسيطرة على الهواتف الذكية أو تشغيل الأنوار وإطفائها.

يعد كلاوز ينسن ممثلا لمؤسسة فورشونجس كوراتوريوم تكستيل التي تتألف من 16 مؤسسة ألمانية لأبحاث النسيج.