سومر نيوز: تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً، قالوا إنها تعود لمكان سكن مواطنة عراقية تدعى "ام زينب" وابنتها "زينب" البالغة من العمــر ست سنوات.

ويقول الناشطون إن "ام زينب وابنتها" تسكنان هنا منذ فتر  ليست بالقليلة،  وامام أنظار قوافل المسؤولين من كل الطوائف والملل، ويشير معلقون بالقول "لا ضمير صحا ولا قلب تألم".

اما مكان السكن، لمن يرغب الزيارة والمساعدة، فهو عند جدار مسشتفى اليرموك بمنطقة اليرموك وسط بغداد، ,لسان حال أم زينب يقول :شكرا لجدار مستشفى اليرموك اهتم بنا !!