خمسة ملايين دولار كمرحلة اولى .. صفقة وزير الدفاع

The Geophysic happens to be a wrist Swiss replica watches for true aficionados of the trademark where many people might see these pieces to be too spare of dial or undistinguished in design, individuals who understand what they're searching when needed discover their whereabouts for exactly what they're - timeless Replica watches , led just as much by work as form. While it is true that people can't imagine anybody putting on one of these simple special gems while crossing the polar snow cap on the rear of your dog sled or examining the time against a navigation chart while quietly sliding by underneath the waves inside a nuclear-powered Replica rolex Watches submarine, it's nice to understand they could. Just remember that NATO strap.

سومر نيوز: كشف مصدر سياسي مطلع، عن صفقة بملايين الدولارات لتعيين ضابط في الجيش السابق بمنصب وزير للدفاع، خلفاً للوزير المقال خالد العبيدي، مشيراً الى أن ابطال تلك الصفقة خميس الخنجر واسامة النجيفي وطارق الهاشمي.

ويقول المصدر لـ(سومر نيوز)، إن المدان خميس الخنجر قد اعطى خمسة ملايين دولار الى احدى الشخصيات السياسية لكسب دعمهِ الى من وصفه بـ"الصدامي السفاح"، الضابط في الجيش السابق "نوري غافل الدليمي"،  مبينا أن مبلغ الخمسة ملايين دولار هو عبارة عن "مرحلة اولى" من تلك الصفقة.

وبحسب المصدر،  وهو مطلع ومقرب من بعض الشخصيات، فأن المدان طارق الهاشمي اتصل بزعيم ائتلاف متحدون اسامة النجيفي وأوصاه بدعم الدليمي، لافتا الى ان الاخير "غافل الدليمي" قام بتحركات "مريبة ومثير للشك" مع جهات مطلوبة للقضاء العراقي داخل وخارج البلد.

وبين المصدر أن الدليمي الذي يقيم حالياً في "ابو ظبي"، تعهد بالعمل على اسقاط كافة التهم الموجهة الى المدانين وخاصة (الخنجر والهاشمي)، في حال تمكنه من الوصول الى وزارة الدفاع.

هذا ويحمل الدليمي رتبة "لواء ركن" في الجيش السابق واسمه الكامل "نوري غافل حمادي طعمة حمد مخيبر العلي الحمد الفهداوي الدليمي"، وهو من تولد الرمادي- 1957، ويقيم مع عائلته في الامارات منذ العام 2003.  

ويأتي هذا بعد أنباء كشفتها لجنة الأمن والدفاع النيابية تفيد باجتماع رئيس ائتلاف متحدون اسامة النجيفي ورئيس "المشروع العربي" خميس الخنجر مع رئيس المخابرات التركية.

وبحسب اللجنة فأن "الاجتماعات مازلت مستمرة وبشكل علني بين المسؤولين واطراف داعمه للارهاب، إلا ان الحكومة لم تحرك ساكنا اتجاه مثل هكذا لقاءات واجتماعات مشبوهة".

 




الردود

  1. صافي الصافي 12/29/2016 3:26:55 PM

    لله والتاريخ هذا الرجل طائفي انتهازي وصولي مستعد ان يعطي كل شئ من اجل المنصب .. لقد باع نماذج إجازات الجنود عندما كأن امر مركز تدريب الحله .. وشكل مجلس تحقيقي بحقه في حينها .. وعندما كان في فدائيي صدام تم ضبطه في وكر للغجر (الكاوليه) وقد انزعوه ملابسه وسرقوا البريد منه .. له اتصالات مؤكده مع المخابرات السعوديه كما نشر موقع ويكيلكس .. زار المالكي والسفاره الايرانيه وعزت الشابندر وغيرهم في محاوله لرفع الاجتثاث عنه .. طرد من عمله بالامارات لاستغناء كلية الأركان عن خدماته .. جمع ثروه مشبوهه خلال السنوات الماضيه لاتتناسب مع مدخوله الشهري .. اطلعوا على كتاباته الطائفية في موقع ذي قار وموقع كتابات وسترون اي قذاره يحمل !!!

اترك رد