العبادي: نسعى لفتح معابر حدودية جديدة مع الأردن وقريبا الاتفاق على مد خط انبوب النفط الى عمان

The Geophysic happens to be a wrist Swiss replica watches for true aficionados of the trademark where many people might see these pieces to be too spare of dial or undistinguished in design, individuals who understand what they're searching when needed discover their whereabouts for exactly what they're - timeless Replica watches , led just as much by work as form. While it is true that people can't imagine anybody putting on one of these simple special gems while crossing the polar snow cap on the rear of your dog sled or examining the time against a navigation chart while quietly sliding by underneath the waves inside a nuclear-powered Replica rolex Watches submarine, it's nice to understand they could. Just remember that NATO strap.

سومر نيوز: بغداد

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الاثنين أن العراق يسعى إلى فتح معابر حدودية جديدة مع الأردن.

وقال العبادي ، في تصريح صحفي مشترك مع نظيره الأردني هاني الملقي في ختام اجتماع وزاري في بغداد “حريصون على اعادة افتتاح معبر طريبيل باسرع وقت واعادة الحياة الى طريق طريبيل الحدودي”.

وأضاف”نسعى لتشجيع التجارة بين العراق والاردن”.

وقال “سيتم قريبا الاتفاق على مد خط انبوب لنقل النفط من العراق الى الاردن”.

من جانبه، قال رئيس وزراء الاردن “نقف إلى جانب العراق في حربه ضد داعش، ونسعى الى تطوير التنمية الاقتصادية “.

وأضاف” اتفقنا على أن يكون العام الحالي عاما لإنجاز كل الاتفاقيات الثنائية”.

وتابع “نبارك انتصارات العراق على داعش “.

وأكد أن “العراق عمق استراتيجي للأردن وحريصون على امنه واستقراره”.

وكان الملقي وصل في وقت سابق اليوم إلى بغداد على رأس وفد في زيارة رسمية للعراق.

وعقدت في بغداد ، الإثنين، اجتماعات عراقية ـ أردنية ترأسها رئيسا حكومتي البلدين حيدر العبادي وهاني الملقي، حيث تم البحث في عدة ملفات سياسة واقتصادية والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وعقد الوفدان العراقي والاردني اجتماعا ثنائيا ترأسه رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ورئيس وزراء المملكة الاردنية الهاشمية السيد هاني الملقي.

وتم خلال الاجتماع بحث الملفات والقضايا التي تساهم بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين حيث تم مباركة الانتصارات المتحققة من قبل القوات المسلحة العراقية بكافة تشكيلاتها ودعم الاردن للعراق في حربه ضد الارهاب.

كما جرى بحث ملفات الامن والاقتصاد والتجارة والطاقة والزراعة والكمارك والمعابر الحدودية ومحاربة الارهاب والجهد الاستخباري وتجفيف منابع تمويل الارهاب .

وبحث الاجتماع تسهيل دخول العراقيين الى الاردن حيث تم التوجيه بتقديم جميع التسهيلات للعراقيين في المطارات كما تم مناقشة التعاون بشان الاموال المهربة من العراق فيما يخص الفساد واتخاذ الاجراءات الكفيلة بشانها .

وقالت مصادر أردنية وعراقية إن الجانبين بحثا عددا من القضايا التي تساهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ولاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية. ومن المتوقع أن يكون الجانبان قد ناقشا كذلك النشاطات الاقتصادية وفرص إعادة فتح منفذ طريبيل الحدودي بما يعزز التبادل التجاري بين البلدين والترتيبات اللازمة لذلك اضافة إلى مشروع انبوب النفط العراقي الأردني، إضافة إلى بحث موضوع السلع التي طلب الأردن إعفاء من فرض الرسوم على الواردات بنسبة 30 %.  وعلى هامش الاجتماع الموسع يوم الاثنين منتدى أعمال أردني عراقي لبحث إمكانيات تعزيز التعاون الاقتصادي وإقامة مشاريع مشتركة. ورافق رئيس الوزراء الأردني خلال الزيارة التي تمتد ليوم واحد فقط، وزراء الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف والدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والمالية عمر ملحس والدولة للشؤون الخارجية الدكتور بشر الخصاونة والزراعة المهندس خالد الحنيفات والصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة والنقل حسين الصعوب وعدد من المسؤولين.

وكان وفد اقتصادي أردني توجه يوم الأحد الى بغداد للمشاركة في اجتماعات اللجنة التحضيرية المشتركة بين الاردن والعراق، تمهيدا للمباحثات الموسعة التي عقدت اليوم الاثنين




الردود

اترك رد