وزير الدفاع التركي : بقاء قواتنا في بعشيقة امر ضروري والانسحاب بعد تحرير الموصل

The Geophysic happens to be a wrist Swiss replica watches for true aficionados of the trademark where many people might see these pieces to be too spare of dial or undistinguished in design, individuals who understand what they're searching when needed discover their whereabouts for exactly what they're - timeless Replica watches , led just as much by work as form. While it is true that people can't imagine anybody putting on one of these simple special gems while crossing the polar snow cap on the rear of your dog sled or examining the time against a navigation chart while quietly sliding by underneath the waves inside a nuclear-powered Replica rolex Watches submarine, it's nice to understand they could. Just remember that NATO strap.


سومر نيوز : متابعة 
أعلن وزير الدفاع التركي فكري إشيق، الأربعاء، أن بلاده ستبحث مع العراق وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة قرب الموصل بعد تطهير المنطقة من تنظيم “داعش” الإجرامي، مؤكدا أنه سيتم حل هذه المسألة بطريقة ودية.
وقال إشيق للصحفيين بمدينة كريكالي إلى الشرق من العاصمة أنقرة في تصريحات أذيعت على الهواء مباشرة “تحترم تركيا سلامة ووحدة أراضي العراق ووجود قواتنا في بعشيقة ليس اختيارا لكنه ضرورة”.
وتابع قائلا إن القوات التركية بالعراق قامت بمهمة ناجحة وقتلت أكثر من 700 من مقاتلي “داعش”.
وياتي هذا التصريح ليعزز مواقف تركية خلاف ما اعلن في بغداد اذ سبق لنور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي، الإثنين الماضي ، ان اعلن بعد عودة رئيس الوزراء الوزراء التركي من زيارته لبغداد إن تركيا تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات داخل العراق دفاعاً عن نفسها ضد الإرهاب، إلا إنها لن تكون بحاجة للقيام بذلك بمجرد انتهاء مثل هذه التهديدات. ويطالب العراق منذ فترة بانسحاب القوات التركية من معسكر بعشيقة قرب الموصل في شمال البلاد، وبحث رئيسا وزراء البلدين هذه القضية خلال اجتماعهما في بغداد يوم السبت الماضي . وقال جانيكلي في تصريحات تلفزيونية، إن "معسكر بعشيقة هناك بسبب الإرهاب الذي ينشأ في العراق ومن حقنا اتخاذ إجراءات ضده، إذا انتهى هذا التهديد فلن تكون هناك حاجة لذلك". وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال، السبت، إنه تم التوصل لاتفاق مع تركيا بشأن انسحاب القوات التركية من بعشيقة، إلا أن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم لم يذهب لحد تأكيد ذلك. وأشار يلدريم إلى أن إحراز تقدم كبير في القتال ضد تنظيم "داعش"، لكنه قال عن قضية بعشيقة "سنحل هذه المسألة بطريق ما.. ستكون ودية".

 




الردود

اترك رد