في البصرة .. الاعتداء على مدير مدرسة وطالبين اثنين والتربية تطالب بأتخاذ إجراءات حازمة

The Geophysic happens to be a wrist Swiss replica watches for true aficionados of the trademark where many people might see these pieces to be too spare of dial or undistinguished in design, individuals who understand what they're searching when needed discover their whereabouts for exactly what they're - timeless Replica watches , led just as much by work as form. While it is true that people can't imagine anybody putting on one of these simple special gems while crossing the polar snow cap on the rear of your dog sled or examining the time against a navigation chart while quietly sliding by underneath the waves inside a nuclear-powered Replica rolex Watches submarine, it's nice to understand they could. Just remember that NATO strap.


سومر نيوز : بغداد 
أصيب مديرُ مدرسة وإثنان من الطلبة بجروحٍ نـُقلوا على أثرها الى المستشفى جراءَ اعتداءٍ من قبل مجموعة من الطلبة على إدارةِ وملاك وطلابِ مدرسة “النسر العربي” المسائية للبنين في حي الحسين وسط مدينة البصرة وقال مديرُ إعلام تربية البصرة إن عدداً من الطلبة يرافقهُم ملثمون اعتدوا على ادارةِ وملاك المدرسة بالضربِ المُبرح نـُقل على اثرِها مديرُ المدرسة واثنين من الطلبة الى المستشفى واضاف المصدرُ أن القوات الامنية تدخلت لفض الاعتداء وألقت القبضَ على اثنين من المعتدين.
وأعربت وزارة التربية، الأربعاء، عن رفضها الاعتداء على الكوادر التدريسية بمحافظة البصرة وبقية المحافظات، مؤكدة اتخاذ إجراءات للحيلولة دون تكرارها.
وقال الوزير محمد اقبال في بيان تابعته " سومر نيوز " ، إننا "نرفض الاعتداء الذي يطال الكوادر التدريسية"، لافتا إلى "اتخاذه إجراءات حازمة والتواصل مع الجهات الأمنية المسؤولة للحيلولة دون تكرارها".
وأضاف اقبال، أن "حوادث الاعتداء على كوادر المدارس تمس هيبة الدولة، لأنها اعتداء على بناة الأجيال وتخريب لصورة المستقبل الذي يهدفون لتحقيقه"، موضحا أن "مهمة حماية مدارسنا مشتركة والواجب اليوم ملقى على عاتق الجميع دون استثناء".
وأكد الوزير، رفضه "الاعتداء على الكادر التدريسي في البصرة وبقية المحافظات"، مثمنا "موقف الأجهزة الأمنية بحماية المدارس والتلاميذ، وضرورة بذل المزيد من الجهود لمنع العناصر التخريبية من مس هيبة مؤسساتنا التربوية ومعلمينا ومدرسينا".
ولفت إلى، أن "المتربصين بوزارة التربية حاولوا استهدافها بشتى الطرق، حينا عبر اثارة الاتهامات الباطلة، وحينا عبر محاولة تعويق مسيرتها، وآخرها من خلال استهداف كوادرها التدريسية بهذا الشكل المؤسف"، مشددا على أن "الوزارة ستواصل مسيرتها وتنفيذ مشروعها لبناء العراق مهما كانت التضحيات والتحديات".

 




الردود

اترك رد