ترامب في اول مؤتمر صحفي .. سنة 2017 قد تكون "سيئة وغير منصفة وإدارة اوباما هي التي أوجدت داعش



سومر نيوز : متابعة 
 

قال ترامب في اول مؤتمر صحافي يعقده منذ اشهر، قبل توليه منصبه في 20 كانون الثاني/يناير انه اذا كان الرئيس فلاديمير بوتين يقدره فسيكون ذلك “مكسبا”، مع اقراره بان موسكو تقف وراء القرصنة ضد الحزب الديموقراطي خلال الحملة الرئاسية.
واعترف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بقيام روسيا بتنفيذ عمليات قرصنة لحسابات مسؤولي الحزب الديمقراطي خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية .
واكد ترامب الاربعاء في نيويورك ان معلومات الاستخبارات التي تشير الى وجود ملفات روسية ضده هي “امر اختلقه” خصومه
 واوضح ترامب أنه تخلى عن إدارة امبراطوريته لابنيه اريك ودونالد جونيور طوال ولايته الرئاسية، واعدا بان يتيح ذلك تجنب تضارب المصالح مع مسؤولياته في البيت الابيض. وقال ترامب "ابناي الموجودان هنا، دون واريك، سيديران الشركة. سيديرانها بشكل مهني جدا"، موضحا أن ابنته ايفانكا ستقطع أيضا علاقاتها مع امبراطورية ترامب الاقتصادية وتركز على شؤون عائلتها في واشنطن.واضاف ترامب أنه سيشرع في بناء الحائط الحدودي بين بلاده وبين المكسيك ولن ينتظر عاما أو عاما ونصف العام من المفاوضات، مشيرا إلى أن المكسيك ستتحمل تكاليف بناء الجدار، والذي يهدف إلى الحد من الهجرة غير الشرعية.وقال ترامب "سنبدأ ببناء جدار على الحدود مع المكسيك مباشرة بمجرد استلامي المنصب الرئاسي، مشيرا إلى أنه سيفتح مفاوضات مباشرة مع الرئيس المكسيكي". وأضاف "ترامب" ، "المكسيك ستعوضنا عن تكاليف بناء الجدار سواء عبر الضرائب أو غيرها".وجدد الرئيس المنتخب اتهاماته بأن إدارة الرئيس أوباما "هي التي أوجدت داعش" على حد تعبيره.وكرر ترمب نفيه أن تكون هناك علاقات بينه وبين روسيا مثل صفقات عمل أو قروض، وهو ما كان نفاه في تغريدات على تويتر قبل ساعات من بدء المؤتمر.واعتبر ترمب أنه قدم "أفضل تشكيلة لإدارة أميركية إلى الكونغرس".في سياق آخر، أعلن ترمب أن هناك خططاً لإقامة مصانع بمليارات الدولارات لخلق فرص عمل، لافتاً إلى أنه "نخسر المليارات سنويا بسبب عدم التوازن التجاري مع الصين".وحذر من أن سنة 2017 الحالية قد تكون "سيئة وغير منصفة بسبب تركة أوباما". وأعلن أنه سيعمل على تعديل خطة الرعاية الصحية التي أدخلتها إدارة أوباما.أما محامية ترمب، فقالت إنه "سيكون هناك مستشار أخلاقي لشركات ترمب لمنع أي تعارض للمصالح"، مضيفة أنه "اتخذنا كل الاحتياطات لفصل الرئاسة عن إدارة الشركة".

 




الردود

اترك رد