سومر نيوز/ متابعة

تعرض الحارس الأورغوياني المخضرم أليكسيس فييرا لحادث مروع في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء كاد يودي بحياته، حيث حاول التغلب على لصوص أرادوا سرقته بعد أن قام بسحب مبلغ مالي من صراف آلي.

الحارس اصطحب زوجته لسحب المبلغ من آلة ATM في حي كاني جنوب مدينة كالي الكولومبية، وبعد انتهائه من العمليّة، تلقّى رصاصة في الكتف وأخرى في الظهر بسبب مقاومته للصوص، وفق تأكيد شهود عيان، ليُنقل على الفور إلى غرفة الانعاش في إحدى المستشفيات المحلية.

من جهتهم، أعرب أطباء مستشفى فالي ليلى في مدينة كالي عن إعتقادهم أن الرصاصة التي استهدفت ظهر الحارس قد أصابت الرئة، مؤكدين أن حال حارس مرمى نادي "ديبورتيفو أف سي" الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية الكولومبي مستقرة ومرحلة الخطر قد زالت.