سومر نيوز/ متابعة

يعلن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم "يويفا" الليلة عن جائزة أفضل لاعب أوروبي في الموسم الماضي وسط منافسة ثلاثية بين ليونيل ميسي ولويس سواريز نجمي برشلونة ،وكريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد.

المسألة تبدو محسومة بالفعل ولا تحتاج إلى توقعات والدخول في حيرة كبيرة ،فلا يختلف إثنان على ان ليونيل ميسي هو المرشح الاقرب للفوز بهذه الجائزة التي إنطلقت منذ عام 2011.

حظوظ ميسي هي الأقوى لأنه قدم كل شئ هذا الموسم سواء من خلال قيادة برشلونة للفوز بدوري ابطال اوروبا بعد أداء أكثر من رائع خاصة أمام بايرن ميونيخ في قبل النهائي، ولعل أرقام النجم الارجنتيني بالبطولة لا تكذب حيث يكفي القول أنه سجل 10 أهداف وقدم 6 تمريرات حاسمة ،بمعني أخر يمكن القول أنه ساهم في نصف أهداف فريقه في البطولة التي بلغت 31 هدفاً.

وعلى المستوى الأوروبي نجح هدفي ميسي في ترجيح كفة البلوجرانا للفوز بكأس السوبر الإسباني على حساب اشبيلية في المواجهة المثيرة التي إنتهت 5-4.كما ساهم ميسي محلياً في تتويج فريقه بلقب الليجا بعدما أحرز 43 هدفاً ، وسيكون من الصعب منح الجائزة لنجم أخر بعد كل هذه المساهمات.

يأتي هذا في وقت يقف فيه النجم الأورجواياني لويس سواريز رفيق الدرب على مقربة من زميله في الفريق الكتالوني ولكن بمساهمات أقل وإن كانت اهدافه حاسمة للغاية سواء أمام ريال مدريد او في دوري الأبطال خاصة في نهائي البطولة أمام يوفنتوس.

بينما يقف المرشح الثالث كريستيانو رونالدو بعيداً عن المنافسة بعد موسم مخيب لريال مدريد، وإن كان النجم البرتغالي قد نجح في الحصول على لقب هداف الليجا برصيد 48 هدفاً.

جدير بالذكر ان ليونيل ميسي هو اول من فاز بالجائزة وفي حالة فوزه بها اليوم سيكون أول لاعب يفوز بها مرتين، في وقت فاز بها كل من رونالدو وريبيري وانييستا مرة واحدة.