حزب أسلامي عراقي يبحث عن هكر


سومر نيوز: أكد مصدر مقرب من أحد الاحزاب الاسلامية انه مهتم بالهكر العراقي الذي قام باختراق موقع الامن الوطني .

وقال المصدر لـ(سومر نيوز)، ان "الحزب الاسلامي الذي رفض الكشف عن اسمه يقوم بالبحث حاليا عن الهكر الشاب حسين مهدي من اجل توظيفه لديه".

واضاف المصدر ان "هذا الحزب يحاول الاتصال منذ يومين بالشاب الذي يمتلك قدرات كبيرة في أختراق المواقع الرسمية وصفحات التواصل الاجتماعي وذلك من أجل تقديم عرض عمل له".

 من الجدير بالذكر ان حرب الكترونية قد نشبت في الفترة الماضية بين عدد من ألاحزاب والجيوش الالكترونية التابعة لها، وذاع صيت حسين مهدي منذ ان اقدم على اختراق مواقع حكومية بسبب التفجير الدموي الذي وقع العام الماضي في منطقة الكرادة بقلب بغداد والذي أسفر عن مقتل اكثر من 300 عراقي.

وينتقد حسين بشدة طريقة ادارة الملف في العراق ميدانيا والكترونيا، واخترق الهاكر نفسه الموقع الالكتروني لرئيس البرلمان سليم الجبوري والنائبة حنان الفتلاوي وآخرين. وعلى مدى الاسابيع القليلة الماضية اخترق قراصنة يبدو انهم عراقيون مواقع وزارات عراقية ودوائر حكومية انتقاما من اعتقال حسين مهدي بحسب الرسائل التي تركوها على المواقع المخترقة.



الردود

اترك رد