سومر نيوز/ نينوى

قال الناطق باسم تنظيمات الحزب الديمقراطي الكردستاني في نينوى سعيد مموزيني، إن "داعش اتخذ إجراءات أمنية مشددة في الموصل، مع ورود معلومات عن وصول أحد قادته الكبار، لم نتأكد بعد من هويته".

في المقابل، نقلت وسائل إعلام محلية عن شهود قولهم إن "البغدادي يرافقه قادة بارزون وصل إلى المدينة قادماً من الرقة، وشوهد وهو يتفقد المواقع العسكرية".

وكشف مموزيني عن أن "داعش أعدم 27 من عناصره بواسطة الكرسي الكهربائي في سجن الموصل القديم، بعدما وجهت إليهم تهمة التآمر، كما أعدم 26 آخرين رمياً بالرصاص، بتهمة الفرار من المعارك في قضاء سنجار"، وأردف أن "التنظيم اختطف أخيراً نحو 127 صبياً، وزجهم في معسكرات للتدريب، لإشراكهم في تنفيذ هجمات إرهابية".

وتابع أن "خمسة من عناصر داعش، أحدهم برتبة أمير، يدعى أبو عزام، قتلوا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت مركز أمن سري للتنظيم في حي الفيصلية"، لافتاً إلى أن "40 عنصراً قتلوا في غارات جوية على تلعفر".