سومر نيوز/ متابعة

أكدت الهيئة العامة للشباب والرياضة الكويتية، جاهزية المنشآت الرياضية الكويتية لاحتضان بطولة كأس الخليج الـ”23″ لكرة القدم في الموعد المحدد.

وقالت الهيئة في بيان صحفي، إن العمل يجري على قدم وساق للانتهاء من كل الأعمال المدنية والزراعية والكهربائية في الملاعب الرئيسية؛ وهي ملعب جابر الأحمد الدولي وملعب نادي الكويت وملعب الصداقة والسلام.

وأشارت إلى جاهزية ملاعب تدريب المنتخبات المشاركة، وذلك في أندية السالمية والعربي وخيطان والنصر والشباب والجهراء، وملعب الاتحاد الكويتي لكرة القدم.

ونقل البيان عن رئيس فريق الإشراف على ملعب جابر الأحمد الدولي، حمود فليطح، قوله: “إن نهاية شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ستكون الموعد النهائي لاستكمال كل الأعمال التجميلية في الاستاد، ليكون جاهزاً وفق أحدث المواصفات الفنية، والمعايير الأمنية لاحتضان حفل افتتاح ومباريات بطولة (خليجي 23)”.

وأكد فليطح حرص الهيئة على طمأنة الجماهير الرياضية والرأي العام، وإزالة كل أشكال اللغط بشأن جاهزية الملعب.

وأضاف: أنه “من غير المعقول أن نعلن عن جاهزية الاستاد لاستقبال سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وكبار المسؤولين من دولة الكويت ودول مجلس التعاون، في منشأة غير آمنة ومجهزة تماماً”.

وأوضح أن جميع الأعمال لتهيئة (ملعب جابر) وكل منشآت البطولة تتم بالتنسيق مع الاتحاد الكويتي لكرة القدم، مشيراً إلى أن التنظيم الفني للبطولة مسؤولية اتحاد الكرة، في حين تقوم الهيئة بالمساعدة على إنجاح الملتقى الرياضي الخليجي، من خلال الدعم المادي والمراقبة المالية وأعمال الصيانة.

وأفاد بأن لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التي زارت (ملعب جابر) قبل عام، أشادت بهذا الصرح الرياضي ومنحته 9 من 10 في التصنيف الدولي لملاعب كرة القدم عالمياً، متوقعاً أن يحصل على العلامة الكاملة بعد التعديلات التي أجريت عليه لاحتضان هذه البطولة.

ولفت إلى أن افتتاح البطولة في هذا الملعب سيكون موعداً “لإزاحة الستار عن أحد أهم المعالم الحضارية الراقية، التي تفخر بها دولة الكويت”.

وتعتبر بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم أهم بطولة خليجية، وكان منتخب قطر بطل الدورة السابقة “خليجي 22″، التي احتضنتها المملكة العربية السعودية.