شركة GMS الألمانية تغادر مشروع صالات مستشفى الكاظمية لعدم التزام وزارة الصحة


سومر نيوز: أوقفت شركة (GMS) الألمانية العمل بمشروع صالات عمليات نموذجية في مستشفى الكاظمية، لعدم ايفاء وزارة الصحة بالتزامات العقد المبر، وذلك بحسب ماأفاد به مصدر في وزارة الصحة.

وعزا المصدر سبب تلكؤ إنجاز مشروع أربع صالات عمليات نموذجية وصالات إفاقة وملحقاتها في مستشفى الكاظمية التعليمي، الى عدم إيفاء الوزارة بالتزامها بالعقد المبرم مع الشركة الالمانية المنفذة للمشروع.

وووفقا للمصدر فأن "السبب الرئيس لتوقف العمل في أربع صالات عمليات نموذجية مع صالات الإفاقة وملحقاتها في مستشفى الكاظمية، من قبل شركة (GMS) الألمانية، هو عدم إيفاء وزارة الصحة بالتزاماتها تجاه العقد المبرم مع الشركة، في إنجاز البنى التحتية للصالات المذكورة.

وأضاف، المصدر الذي فضل عدم نشر هويته، أن "الوزارة أبرمت العقد مع الشركة الألمانية لبناء مستشفى في مدينة سامراء وأخرى في قضاء الدور، سنة 2014، على الرغم من انهيار الأوضاع الأمنية في المنطقتين المذكورتين، والاستيلاء عليهما من قبل عصابات داعش الإرهابية".

ولفت إلى أن "أحد بنود العقد المبرم، إنشاء صالتين نموذجيتين للعمليات لكل مستشفى مع ملحقاتها، على أن يكون التنفيذ في مستشفى الكاظمية التعليمي، بمبلغ ثلاثة ملايين دولار".

وبين أن "نسبة الإنجاز في الصالات الأربع بلغ (93%) إلا أن تلكؤ وزارة الصحة في إنشاء البنى التحتية للصالات، جعل من الشركة المنفذة التوقف لحين إنجازها، حيث لا يمكن تشغيل الصالات وإتمام النسبة المتبقية من دون بنى تحتية، والتي تشمل على أعمال الكهرباء ومنظومة ماء (RO) ومنظومة الغاز الخاصة بصالات العمليات".

وأوضح، أن "إدارة المستشفى خاطبت مكتب وزيرة الصحة أكثر من مرة، لتوفير المبالغ المخصصة لإنشاء البنى التحتية، والبالغة (300) مليون دينار"، مشيراً إلى أن "المستشفى بحاجة ماسة إلى الصالات، لقدم صالات العمليات الخاصة بها، والتي أنشأت في الثمانينيات".

وتابع أن "وفداً من الأمانة العامة لمجلس الوزراء، زار المستشفى الأحد الماضي، والتقى فيها مدير المستشفى والشعبة الهندسية وممثل الشركة المنفذة، للاطلاع للوقوف على أسباب توقف العمل في المشروع".



الردود

اترك رد