بالتفاصيل.. حديث سياسي عن استرجاع اكبر ثلاث سرقات في التاريخ العراقي


سومر نيوز: بغداد.. كشف مصدر سياسي، اليوم السبت، أن الحكومة العراقية استرجعت اكبر ثلاث سرقات في التاريخ العراقي.

وقال المصدر لـ(سومر نيوز)، إن "الحكومة برئاسة حيدر العبادي استرجعت اعظم ثلاث سرقات اقرتهما الحكومات السابقة كلها وتنازلت عنها الاحزاب الشيعية".

وأضاف أن "اول هذه السرقات سرقة نفط كركوك وهو يعادل 20% من نفط العراق بل عموم كركوك واستعادها لتكون لكل العراقيين بمن فيهم الكرد، والثانية سرقة موارد المنافذ الحدودية المطارات والنفط المهرب في الاقليم وهو بئمات الملايين".

ولفت المصدر السياسي الى أن "السرقة الثالثة هي النسبة المعروفة والتي سيسقطها اعتبارا من هذه السنة"، معتبراً أن "هذه السرقات هي الاكبر والاكثر تأثيرا على الميزانية وبقية الفساد لايقارن بها على الاطلاق بالرغم من كثرته".

وكشفت لجنة النزاهة النيابية، مؤخرا عن تورط عدد من السياسيين والأحزاب ببعض ملفات الفساد، مشيرة إلى أن هيئة النزاهة وحدها لا تستطيع إنجاز ملفات الفساد والتحقق من المتورطين ما لم يتعاون معها مجلس النواب والحكومة الاتحادية.

واحتل العراق ضمن تقرير منظمة "الشفافية الدولية"، الذي صدر في 27 نوفمبر 2016، المرتبة الرابعة بأكثر البلدان العربية فساداً بعد الصومان والسودان وليبيا.

وتصدر المنظمة تقريراً سنوياً حول الفساد، وهو تقييم على مقياس من صفر إلى 100 يصنف الدول من الأكثر إلى الأقل فساداً، ويستند التقرير إلى بيانات تجمعها المنظمة من 12 هيئة دولية منها البنك الدولي والمنتدى الاقتصادي العالمي.



الردود

  1. حسين 2/3/2018 1:22:06 PM

    يابه دا رووووووووووووووووووووووووحوا!! لعد الرشاوي الي قابضهن العبادي من جماعة منبوش الصفحة صدام هاي ما يصير نسترجعها!!! مو العبادي قابض رشاوي من كان وزير اتصالات بعهد مجلس الحكم اشو هاي ما يصير نسترجعها!! زين رواتبنا و تقاعدنا الي قصهن العبادي هاي مو اكبر سرقة !! مو حتى صدام ما سواها

اترك رد