امبراطورية خامنئي المالية تتحكم في 200 مليار دولار


 

بقلم صافي الياسري

والجياع يعتاشون على القمامة

المرشد يسكن قصرا والفقير يسكن قبرا**

رئيس البرلمان الإيراني اعلنها صريحة : قائد البلاد يسيطر على 32٪ من الإيرادات النفطية والايرانيون يتساءلون هل هذا منبع اموال المرشد الوحيد ؟؟ وان كان اليس هذا بكثير ؟؟ اليس هو اغتصاب لحق العموم ؟؟

اليس من المشروع ان ينزل ابناء الشعب الايراني الى الشوارع منتفضين وهم يهتفون – المرشد الاعلى يتأله والامة تتسول ؟؟ اليست هذه الثروة الهائلة كشف بسر الجوع والفقر والبطالة والتضخم والغلاء وانهدام الخدمات الذي يعاني منه الشعب الايراني ؟؟ اليست هذه الثروة اصلح جواب لسؤال الشعب لماذا يعيش المرشد الاعلى وزبانيته في قصور الشاه والقصور والمضافات التي بنوها من اختلاس اموال المواطنين الايرانيين بينما اطفال الفقراء الذين تفككت عوائلهم بسبب الفقر يبيتون ليلهم في اقفاص الكارتون تحت لسع البرد والمطر الشديد ،حتى قال احد المحتجين الايرانيين – المرشد يسكن قصرا والفقير يسكن قبرا ،وليس هذا بالكلام الخيالي وانما هو تعبير حقيقة ان عوائل فقيرة كثية تسكن الان مقابر المدن محرومة من كل شيء وموائها حاويات القمامة تتشاركها مع القطط والكلاب ،هذه هي ثروة الملا خامنئي ونحن على يقين انه لم يرثها من ابائه .

نعم لقد أعلن رئيس مجلس النواب الإيراني، علي لاريجاني، أن المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، يسيطر على 32 في المئة من إيرادات البلاد النفطية.

فيما كشفت مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات أن ثروة خامنئي تجاوزت 200 مليار دولار، وأنها لديها قائمة كاملة من أسماء 146 شركة يمتلكها المرشد الأعلى الإيراني.

وحسب موقع «بيك إيران» الإخباري، رداً على احتجاج عضو لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في مجلس النواب الإيراني، مصطفى كواكبيان، حول كيفية صرف الإيرادات النفطية، قال علي لاريجاني خلال اجتماع البرلمان لمناقشة الموازنة العامة إن 32 في المئة من الإيرادات النفطية لا يمكن أن تصرف إلا بترخيص مباشر من خامنئي.

وأضاف أن حكومة حسن روحاني وضعت تبصرة في لائحة الموازنة العامة بالتنسيق مع المرشد الأعلى الإيراني حول كيفية صرف 32 في المئة من الإيرادات النفطية، مشدداً على أنه يجب على النواب أن يصادقوا على ذلك.

وأكد أنه بسبب تأييد خامنئي لذلك، لا يمكن للبرلمان الإيراني أن يحذف تلك التبصرة من لائحة الموازنة العامة.

وانتقد مصطفى كواكبيان ذلك، وقال متسائلاً «لماذا وضعت الحكومة تلك التبصرة في لائحة الموازنة العامة؟ وكان من الأفضل أن يتم حذف 32 في المئة من الإيرادات النفطية من ميزانية البلاد الرسمية».

وعلى صعيد آخر ذي صلة بالموضوع، كشفت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات أن ثروة 3 من المؤسسات المالية والاقتصادية التي يشرف عليها خامنئي تفوق 200 مليار دولار أمريكي.

وحسب تقرير نشرته المؤسسة على موقعها الرسمي، تبلغ أموال «منظمة المستضعفين»، ومؤسسة «آستان قدس رضوي» المشرفة على ضريح الإمام الثامن للشيعة (في مدينة مشهد شمال شرقي إيران)، و»مؤسسة تنفذ أوامر الخميني» والتي يشرف عليها خامنئي، أكثر من 200 مليار دولار، وتسيطر على قطاعات واسعة من الاقتصاد الإيراني.

وأوضحت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات أن «منظمة المستضعفين»، ومؤسسة «آستان قدس رضوي» استثمرتا مئات الملايين من الدولارات في شركات صناعة القطارات الألمانية وشركة دايو الكورية الجنوبية.

وأكدت المؤسسة أنه لديها قائمة كاملة من أسماء 146 شركة يمتلكها المرشد الأعلى الإيراني.

وكانت وكالة «رويترز» للأنباء البريطانية قد كشفت أن الأموال التي يسيطر عليها خامنئي في «مؤسسة تنفذ أوامر الخميني» هي أكثر من 95 مليار دولار أمريكي، وأن هذه المؤسسة لديها استثمارات بقيمة 10 مليارات دولارات في الشركات العاملة في مجال النفط والعقارات بكوريا الجنوبية.

 

 




الردود

  1. mhsn ali 2/23/2018 5:52:03 AM

    بسم الله الرحمن الرحيم عزيزي صافي الياسري عرفت شيئا وغابت عنك أشياء أموال 32% من النفط يتم وضعه في صندوق التوسعه والأعمار وقد أنشئ هذا الصندوق من زمان أحمدي نجاد وهو خاص للتوسعه واعمار البلد ويكون تحت اشراف الخامنئي وهو ليس صندوقا تابعا للخامنئي وربما تحتاج الحكومات المتعاقبه وبسب النقص في الموازنه العامه الى أخذ أذن من الخامنئي لسد النقص من أموال صندوق التوسعه والأعمار ,, وغالبا ما يوافق الخامنئي ويعطي الأذن ,,, هذا فيما يخص الصندوق أما فيما يخص سكنه فالرجل يسكن في دار تابعه للدوله وليست قصرا ومعروف عنه الزهد كسابقه الخميني رحمه الله ,,, وأما أموال المؤسسات التابعه له والتي تقدر ب 200 مليار دولار فربما يكون الرقم صحيحا ولكن هذه الأموال ليست له ملكا ويورثه لأبنائه وأنما تدار هذه ألأموال بمؤسسات تابعه للمنصب ,, وأن عظم المسؤوليه التي يقوم بها تحتاج أموالا كبيره """" فالحوزات والمدارس الدينيه المنتشره في اسقاع العالم والممثليات التابعه له ومنظمات التحرر والمقاومه وغيرها من المؤسسات الفكريه والثقافي

اترك رد