ائتلاف المالكي يحذر من "استعمار جديد".. هذه تفاصيله


سومر نيوز: بغداد.. اعتبر نائب عن دولة القانون بزعامة نوري المالكي, اليوم الثلاثاء، إعمار المناطق المتضررة من تنظيم داعش الإرهابي من قبل شركات أمريكية مقابل النفط بـ”الاستعمار” بصيغة جديدة.

وقال محمد الصيهود في تصريح صحافي، إن “إعمار محافظة الانبار من قبل الشركات الأمريكية طريقة جديدة للنفوذ والسيطرة والهيمنة على السياسية العراقية”, موضحاً أن ” أمريكا تسعى إلى فرض استعمار جديد بصيغة الاستثمار وسرقة ثروات المحافظات المنتجة للنفط والفوسفات".

وأضاف أن”الحكومة خاطئة إذا تصورت إن الجانب الأمريكي يسعى إلى أعمار المحافظات المتضررة من حرب داعش”، مبينا ان ”سياسية واشنطن استعمارية واهتمامها بالتواجد العسكري وحماية قواعدها في العراق هو من أولويتها".

وكان مصدر مسؤول، قد كشف، في وقت سابق، ان الولايات المتحدة تحاول “الاستحواذ” على مقدرات العراق المالية والنفطية من خلال اعادة اعمار المناطق المحررة.

ودعت بعض الجهات السياسية السفير الاميركي الى احترام سيادة العراق وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

وحصل العراق على قروض سيادية بمبلغ 15.5 مليار دولار، من خلال ( 1 مليار دولار الكويت، 5 مليار دولار تركيا، 1 مليار دولار السعودية، 1 مليار دولار قطر، 250 مليون دولار الإمارات، 1.5 مليار دولار الصندوق الاجتماعي العربي، 500 مليون دولار البنك الإسلامي للتنمية، 260 مليون دولار إيطاليا، و6 مليار دولار البنك الدولي).

كما حصلت الحكومة العراقية أيضاً على قروض غير سيادية وتمويل وضمانات مشاريع بمبلغ 11.61 مليار دولار، من خلال (1 مليار دولار الكويت، 0.5 صادرات إعادة الاعمار من السعودية، 5.200 مليار دولار الإمارات، 210 مليون دولار المملكة المتحدة، 3.5 مليار دولار الولايات المتحدة، و 1.2 مليار دولار اليابان).

وانطلقت فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق في الكويت، يوم الاثنين 12 شباط 2018، واختتم اعماله يوم الأربعاء 14 شباط الجاري.



الردود

اترك رد