سومر نيوز: كشف مسؤول محلي في محافظة ديالى، عن لجوء تنظيم داعش الى ما اسماه أسلوب "الدمى المفخخة" كجثث لقتلاه لإيهام القوات الامنية في المحافظة.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ناحية أبي صيدا عواد الربيعي لـ(سومر نيوز)، إن "عناصر داعش حاولوا خلال ساعات الليل الهجوم على نقطة أمنية لقوات شرطة سوات مرابطة قرب مدرسة الرفاه الإبتدائية والتي هي مركز إنتخابي في قرية ابو كرمة ضمن منطقة الوقف بأطراف ناحية أبي صيدا شمال شرقي ديالى".

وأضاف أن "القوات الأمنية تمكنت من إحباط الهجوم"، مبينا أن "داعش قام بوضع دمية من الحشائش ومغلفة ببدلة عسكرية ولكن مفخخة بحزام ناسف وعبوة قرب المكان الذي حاول الهجوم منه، بهدف إيهام الاهالي والقوات الامنية على إنها جثة لأحد عناصره قتل بإحباط الهجوم".

وإشار الى أن "داعش كان ينوي ايقاع خسائر بالاهالي والقوات الأمنية من خلال تفجير الجثة الوهمية المفخخة عند سحبها، ولكن يقضة القوات الامنية وجهاز مكافحة المتفجرات نجحت بكشف الحيلة الارهابية وتفجير الجثة عن بعد"، لافتا الى انه "لا يوجد أي خسائر او اضرار في صفوف القوات الأمنية".