تيار الحكيم يهاجم قرارين للعبادي ويتهمه باستغلال المنصب


سومر نيوز: أبدى تيار الحكمة الوطني الذي يتزعمه عمار الحكيم، اليوم الاثنين، استغرابه للتزامن بين الأمر الديواني وموضوع نقل الصلاحيات، الذي صدر عن رئيس الوزراء حيدر العبادي مؤخراً، ملمحاً إلى "دوافع انتخابية" تقف وراء الموضوع.

 

وقال "فادي الشمري" وهو قيادي مؤثر بتيار الحكمة، في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، "نؤيد بقوة موضوع نقل الصلاحيات إلى المحافظات، ونعتقد أن إطلاقه تأخر كثيراً، وكان ينبغي إطلاقه نهاية عام 2016، وقد كان ضمن شروط موافقتنا على برنامج الحكومة الحالية".

 

ولفت إلى أن "اللامركزية واحدة من الحلول الجوهرية باتجاه فك التعقيد بين المركز والمحافظات، وتساعد على إنعاش التعايش السلمي في العراق، لكن إطلاقها قبل نحو شهر من موعد الانتخابات يثير أكثر من علامة استفهام".

 

وبتقدير الشمري، فإن الأمر الديواني الصادر عن رئيس الوزراء "يكشف عن أن الحكومة بدأت في التحول شيئاً فشيئاً باتجاه أهداف ومضامين انتخابية، وعلى الحكومة الابتعاد عن استغلال مكانتها لأهداف انتخابية".

 

واستغرب "حصر الصلاحيات بيد رئيس الوزراء في الأمر الديواني؛ ما يعني السيطرة على اختصاصات الدوائر البلدية والوزارات المعنية التي يجب أن تقوم بواجبها لا أن ترتبط برئيس الوزراء".

 

وتابع الشمري ان "الأمر في تقديري يتعلق بمصالح حزبية وانتخابية".

 

يشار الى ان الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق، وقع يوم أمس، الوثيقة الأساسية لمبادئ التعاون المشترك مع الحكومات المحلية لمحافظتي الديوانية وميسان، وإطلاق البرنامج التجريبي لنقل الصلاحيات وتعزيز اللامركزية.

 

ويعد التوقيع جزءاً من متطلبات الالتزام بقانون إدارة المحافظات غير المنتظمة بإقليم المعدل الصادر عام 2013.

 

وأصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي يوم أمس الأول، أمراً ديوانياً يتعلق بإجراءات تهدف إلى "الإسراع بالجهد الوطني وتوفير الاحتياجات الخدمية الأساسية في العاصمة بغداد والمحافظات".



الردود

اترك رد