تورط قيادات بالحشد الشعبي في تهريب النفط إلى إيران


سومر نيوز: كشف رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان حاكم الزاملي، اليوم الاربعاء، عن تورط جهات محسوبة على الحكومة وقيادات في الحشد الشعبي بتهريب النفط من منطقة طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين إلى إيران.

 

وقال الزاملي في تصريح صحفي إن هذه الجهات محسوبة على الحكومة وبعض القيادات في الحشد الشعبي”.

 

وأضاف الزاملي أن “هذه الجهات تسعى لاستغلال الوضع الأمني من أجل مصالح شخصية”.

 

بدوره كشف النائب عن محافظة البصرة صادق محنا، عن وثائق تثبت سرقة يوميّة لـ300 ألف برميل من نفط البصرة تتمّ عبر عدّادات النفط الملعوب بها من قبل بعض المسؤولين.

 

وقال إن "هناك عمليات تهريب للنفط تجري عبر الموانىء العراقية بسبب العدادات غير الدقيقة يقدر حجمها بـ (100- 300) الف برميل يومياً "، مبيناً أن "قيمة مبالغ النفط المهرب تصل الى 20 مليون دولار، وما يقارب السبعة مليارات دولار سنوياً".

 

وفي الغالب تتم عمليات التهريب، باشتراك من بعض الدول المجاورة وبتواطؤ من "عناصر في الشرطة والجمارك العراقية وبمشاركة مسؤولين في الدولة ومشرفين على القطاع النفطي"، بحسب ما ذهب اليه النائب عن التحالف الوطني فالح الخزعلي.



الردود

اترك رد