تحالف الحشد يطالب بمعاقبة بعض المرشحين.. ويكشف عن الاسباب


سومر نيوز: بغداد.. طالب قيادي بتحالف “الفتح”, اليوم الثلاثاء, بمعاقبة بعض مرشحي محافظة الانبار لتسويقهم الخطاب الطائفي الذي يخالف ميثاق الشرف الانتخابي، مشيرا إلى أن الميثاق الزم باستبعاد من يحاول اثارة النعرات الطائفية خلال الحملات الانتخابية.

وقال عامر الفايز في تصريح صحافي، إن “بعض مرشحي محافظة الانبار قاموا مؤخرا بإعادة تسويق الخطاب الطائفي مجددا والمتاجرة باوضاع النازحين لاغراض انتخابية ضاربين ميثاق الشرف الانتخابي بعرض الحائط”.

واضاف ان “ميثاق الشرف الانتخابي الذي وقعت عليه غالبية الاطراف السياسية الزمت مفوضية الانتخابات باستبعاد كل من يستخدم الخطاب الطائفي ويسوق له”.

وطالب الفايز المفوضية بـ”متابعة ورصد تلك التصريحات وانزال اقصى العقوبات بحقهم”.

وكان النائب عن محافظة الأنبار محمد الكربولي اعتبر خلال حفل انتخابي بمنطقة الطارمية، أن “الهجمة على السنة لم تتوقف”، زاعما في الوقت نفسه أن “الوطنية التي يحملها السنة لا يحملها أي مكون آخر”، ما اثار استياءً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي.

وسبق أن حدد مجلس الوزراء الـ12 من شهر ايار 2018 موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة مع انتخابات مجالس المحافظات.

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية ستخوض الانتخابات إما مستقلة أو ضمن تحالفات سياسية مغايرة لتلك التي خاضت بها انتخابات 2014.

واصدرت المحكمة الاتحادية، قرارا بشأن عدم جواز تغيير موعد الانتخابات البرلمانية، وقال المتحدث باسم المحكمة اياس الساموك في بيان ورد ان "المحكمة الاتحادية اصدرت بالاتفاق قراراً تفسيرياً لأحكام المادة (56/ ثانياً) من الدستور بناء على الطلب الوارد من مجلس النواب بتاريخ 21/ 1/ 2018، قضت فيه بوجوب التقييد بالمدة المحددة في المادة المذكورة لانتخاب أعضاء مجلس النواب الجديد وعدم جواز تغييرها، وحسب التفصيل الوارد في القرار التفسيري رقم 8/ اتحادية/ 2018 بتاريخ 21/ 1/ 2018.



الردود

  1. هادي الكرادي 4/11/2018 7:39:51 AM

    صباح الخير اين سومر نيوز من فساد خالد العطية رئيس هيئة الحج العراقية حين تسلق المناصب في الزمن الخطأ واليكم جزء من سرقاته التي أشترى بها عقار بقيمة 440 الف باون في لندن وعنوانه 46 West Hill Wembely HA9 9RS والان ينوي جمع اكبر مبلغ من الحجاج حيث فرض على الحجاج الفائزين لخمسة اعوام قادمة دفع مبلع مليونين وخمسمائة الف كمقدمة بحجة الاستثمار لعلمه بانه سيغادر بعد الانتخابات لينهب هذه المبالغ بلا عوده. مع التحية

اترك رد