قاطعها أهلها ودعمها والدها.. اول عراقية خاضت تجربة "العري" تتحدث عن تجربتها


سومر نيوز:

أمل الياسري، عراقية تبلغ من العمر 34 عاما. هاجرت إلى الولايات المتحدة الأميركية مع أسرتها عندما كانت طفلة في الربيع الثامن من عمرها.

 

أصبحت أمل اليوم واحدة من أبطال برنامج الواقع "عراة وخائفون" الأميركي، إذ تمكنت من اجتياز التحديات التي واجهتها على مدى 21 يوما في الأدغال، عارية تماما، من دون قطعة ملابس واحدة، ما زاد مهمتها في البقاء على قيد الحياة تعقيدا.

 

قبيل هجرتها نحو الولايات المتحدة، مرت أمل بتجربة لجوء قاسية في الصحراء الشمالية للسعودية، استمرت لمدة عامين.

 

تحدثت الياسري عن تجربتها كلاجئة، ومدى تأثيرها على مشاركتها كمغامرة عارية في الأدغال "عندما كنت لاجئة، كان عليّ التعامل مع أشياء صعبة خارجة عن سيطرتي. لكن المشاركة في هذا البرنامج وضعت كل شيء تحت سيطرتي. ووضعت قوتي كلاجئة تحت الاختبار، ونجحت بذلك".

 

أمل هي أم لثلاثة أطفال، وزوجها يدعم مشاركتها في البرنامج.

 

تبرأت منها عائلتها في العراق، وقاطعتها أمها وثلاثة من أشقائها، إلا أن والدها اختار أن يكون داعما لها في تجربتها غير الاعتيادية.

 

وتقول أمل "البعض من عائلتي لن يتحدثوا معي بعد الآن، لكن البعض الآخر رحبوا بالتحدي وكانوا محفزين وشجعوني على الأمر".



الردود

اترك رد