الكشف عن حسابات مصرفية بالبنوك الاوربية لعائلتي مسؤولين عراقيين


سومر نيوز: بغداد.. كشفت كتلة التغيير النيابية، اليوم الخميس، عن وجود حسابات مصرفية وبمبالغ طائلة في البنوك الاوربية باسم عائلتي البارزاني والطالباني سرقت من موازنات الاقليم، مبينا ان مشاريع العائلتين وشركاتهم ملئت اوربا.

وقال النائب عن كتلة التغيير بيستون فائق في تصريح صحافي ان “الاموال الطائلة التي خصصت لإقليم كردستان من الموازنات السابقة والاموال التي جنيت من تصدير النفط دون علم بغداد ذهبت الى حسابات عائلتي البارزاني والطالباني”.

واضاف ان “هناك حسابات فتحت باسم العائلتين في البنوك الاوربية واودعت فيها مليارات الدولارات من اموال الشعب الكردي".

واوضح ان “عالتي البارزاني والطالباني لديهم شركات عملاقة ومشاريع ضخمة  من اموال كردستان فتحوها في اوربا وباقي دول الجوار والمنطقة".

وتابع ان “القضاء غير قادر على محاسبتهم او اتخاذ قرار ضدهم كونه يخشاهم”.

وكشفت لجنة النزاهة النيابية، مؤخرا عن تورط عدد من السياسيين والأحزاب ببعض ملفات الفساد، مشيرة إلى أن هيئة النزاهة وحدها لا تستطيع إنجاز ملفات الفساد والتحقق من المتورطين ما لم يتعاون معها مجلس النواب والحكومة الاتحادية.

واحتل العراق ضمن تقرير منظمة "الشفافية الدولية"، الذي صدر في 27 نوفمبر 2016، المرتبة الرابعة بأكثر البلدان العربية فساداً بعد الصومان والسودان وليبيا.

وتصدر المنظمة تقريراً سنوياً حول الفساد، وهو تقييم على مقياس من صفر إلى 100 يصنف الدول من الأكثر إلى الأقل فساداً، ويستند التقرير إلى بيانات تجمعها المنظمة من 12 هيئة دولية منها البنك الدولي والمنتدى الاقتصادي العالمي.



الردود

اترك رد