الخارجية النيابية تفجر مفاجأة بشأن الضربة الأميركية المحتملة لسوريا


سومر نيوز: بغداد.. حذرت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، اليوم الجمعة، من إمكانية اندلاع حرب عالمية جديدة في حال نفذت الولايات المتحدة الأميركية تهديداتها وضربت سوريا، مشيرة إلى أن العراق سيكون أكثر المتضررين من أي ضربة محتملة ضد سوريا.

وقال عضو اللجنة النائب حسن شويرد في تصريح صحافي، إن “التهديدات المتصاعدة بتوجيه ضربة عسكرية ضد سوريا كفيل باشعال حرب عالمية جديدة ستكون دول المنطقة ومن بينها العراق أكثر المتضررين منها”، مشيرا إلى أن “تهديدات واشنطن تتبع مصالحها الشخصية”.

وأضاف شويرد، أن “العراق يرفض رفضا قاطعا توجيه ضربة عسكرية ضد أي بلد او شعب عربي ومن بينها سوريا”، مؤكدا ضرورة “اعتماد الخيار الدبلوماسي بدل العسكري في حل الأزمة السورية”.

وأكد مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأربعاء، استعداد القوات الأمنية العراقية لمواجهة أي عمل عدائي قد ينطلق من المناطق السورية المتاخمة للحدود العراقية، وذلك ردا على تصاعد المواقف الدولية وتزايد الاحتمالات بشأن إمكانية شن عدوان أميركي على سوريا.

وقال الناطق باسم المكتب سعد الحديثي في تصريح صحافي، إن “القوات الأمنية العراقية المتواجدة على الحدود العراقية السورية مستعدة ومتأهبة لمواجهة أي عمل عدائي من قبل المجاميع الإرهابية قد ينطلق من المناطق السورية المتاخمة للحدود مع العراق”.

وأضاف الحديثي، أن “العراق أكد في اتصالاته على ضرورة أن لا تؤثر الخلافات في سوريا على إمكانية بقاء داعش في بعض المناطق المتاخمة للحدود والتي تشكل خطرا على الأمن العراقي وأهمية القيام بالجهود اللازمة لمنع ذلك”.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه سيقوم بقصف سوريا بصواريخ حديثة وذكية.

ودعا ترامب، روسيا للاستعداد إلى صد الصواريخ، والتوقف عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد الذي وصفه بـ"الحيوان القاتل لشعبه".

وكتب ترامب في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" قال فيها "روسيا تعهدت بإسقاط أي صاروخ يطلق على سوريا، استعدي يا روسيا إذن لأن الصواريخ سوف تأتي حديثة وذكية".

​وتابع "لا يجدر بكم أن تكونوا شركاء مع حيوان يقتل شعبه بالغاز ويستمتع بذلك".



الردود

  1. البصراوي 4/13/2018 6:00:56 PM

    اذا كان شويرد يصرح بهذا التصريح زين وين صارت حنان حبيبة خميس الخنجر ؟ يكن مشغولة الجنطة

اترك رد