ملاحظات هامة رصدت في الانتخابات البرلمانية العراقية جنوبي البلاد


سومر نيوز: تنشر سومر نيوز تقريرا مفصلا، أعدته شبكة "رصد" لمراقبة الانتخابات البرلمانية العراقية، التي جرت اول أمس، للتصويت الخاص بمنتسبي الأجهزة الأمنية، في محافظة ميسان جنوبي البلاد.

 

وزود منسق شبكة "رصد" لمراقبة الانتخابات البرلمانية العراقية، صائب فالح شامخ، (سومر نيوز) بتقرير الشبكة الذي أعدته بعد المراقبة على عمليات التصويت الخاص، في 13 مركزا، مع آخر للاقتراع المشروط، في ميسان.

 

وأوضح شامخ، قائلا: قامت شبكة رصد لمراقبة الانتخابات بالمراقبة وبصورة طوعية لجميع مراكز الاقتراع الخاص في المحافظة، حيث انتشر مراقبينا لتغطية جميع المراكز وسجلوا 15 ملاحظة، من التي رافقت عملية التصويت الممتدة من الساعة السابعة صباحا إلى الساعة السادسة مساءا وكانت كالآتي:

 

وجود دعايات انتخابية بالقرب من مراكز التصويت، وعم وجود أسماء الناخبين داخل المراكز أو خارجها والاعتماد على قوائم الحواسيب التي كان عددها لا يتناسب مع عدد الناخبين مما أدى إلى الإرباك وزيادة ساعات الانتظار للناخبين.

 

وكشف التقرير عن أرباك في عملية التنظيم ونقص في عدد الموظفين مما سبب فوضى  داخل وخارج المحطات الانتخابية لعدم وجود منظم الطابور، وبطئ في عملية تسليم الوصولات واستلام البطاقة الانتخابية.

 

وأفاد التقرير بتوقف جهاز تحقق البصمة في بعض المراكز الانتخابية لفترات مؤقتة، وحرمان لكثير من الناخبين من التصويت بسبب قلة عدد المراكز والمحطات.

 

ولفتت الشبكة في تقريرها، إلى إخراج مراقبي الكيانات ومراقبي الشبكة بعد انتهاء عملية التصويت مباشرة في محطة رقم 1 (مركز جنين)، منوهة في الوقت نفسه، إلى أن كثرة مراقبي الكيانات السياسية في اغلب المراكز الانتخابية، كانت نتائجه سلبية أكثر مما هي ايجابية لسببين الأول كثرتهم أربك العملية لصغر حجم المحطات الانتخابية والسبب الثاني عدم معرفتهم بإلية الانتخابات.

 

وأعلنت الشبكة، رصد مراقب لأحد الكيانات السياسية في مركز "مدرسة الفرقدين" في قضاء الميمونة، يروج علنا لأحد المرشحين دون اتخاذ إجراء بحقه، مضيفة، كما تم رصد احد الناخبين من القوات الأمنية يرفع لافتة لأحد الكيانات السياسية في داخل المركز الانتخابي بـ(مدرسة الوثبة الابتدائية).

 

وأيضا، سجلت الشبكة ملاحظة هامة، عن وجود تدخلات في عدد محدود من المراكز الانتخابية من بعض الضباط في القوات الأمنية لحث الناخبين لانتخاب مرشحين معينين.

 

كما لاحظ متطوعو الشبكة، عملية سحب بطاقات الناخبين في التصويت الخاص في جميع المراكز وتسليمهم وصولات لغرض استرجاعها بعد الانتهاء من عملية الانتخابات لضمان عدم اشتراكهم بالتصويت العام، ولاحظوا إجراء عملية تخطي البصمة لمن لا تظهر بصمته أو لا تطابق في مركز (جنين) محطة رقم (4)، بالإضافة إلى ضعف رصدوه، في التفتيش للناخبين والوافدين للمراكز الانتخابية.

 

وختمت شبكة "رصد" لمراقبة الانتخابات البرلمانية العراقية، تقريرها بالإعلان، عن نسبة المشاركة في التصويت، إذ بلغت 86% حسب إحصائيات مراقبيها، في جميع المراكز الانتخابية في ميسان.

 

وبلغ عدد المراكز الانتخابية، التي افتتحت اول امس، في مركز محافظة ميسان، والأقضية والنواحي التابعة لها، (230) مركزا انتخابيا.

 

كشف عضو المفوضية العليا للانتخابات في العراق، معتمد الموسوي، تفاصيل سير عملية اقتراع منتسبي الأجهزة الأمنية، في الانتخابات البرلمانية.

 

وأكد الموسوي، أن إقبال الأجهزة الأمنية، على مراكز الاقتراع للتصويت في الانتخابات البرلمانية، أكثر من ممتاز، قائلا: "انطلقت عملية اقتراع منتسبي الأجهزة الأمنية، وتم افتتاح كافة مراكز ومحطات الاقتراع في عموم محافظات العراقي".

 

وأضاف الموسوي، لدينا 494 مركزا انتخابيا، بواقع 2239 محطة، خصصت لاقتراع الأجهزة الأمنية، مشيرا إلى أن مراكز الاقتراع، التي افتتحت للعراقيين المقيمين في الخارج، في 21 دولة تجري فيها "عملية الاقتراع".

 

وتابع: "هناك 130 مركز اقتراع موزع على العدد المذكور، موزع على هذه الدول، باستثناء دولتين بدأت عملية الاقتراع فيهما يوم الأربعاء الماضي، على اعتبار أن هناك فارق في الوقت، وهما أستراليا ونيوزلندا.

 

وتعد الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة التي تجري اليوم السبت، هي ثاني انتخابات عراقية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011، ورابع انتخابات منذ سقوط النظام السابق عام 2003، لانتخاب مجلس النواب العراقي، الذي بدوره ينتخب رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية.



الردود

  1. ابو حسين 5/12/2018 11:51:07 AM

    يااخي سمي الكينات التي لم تلتزم بلصمت الانتخابي!!!!!!!!!!!!!!ما هذا الجبن!!!!!!! كل التجاوزات من قائمة سائرون

اترك رد