إحالة اعضاء مجلس المفوضية الى النزاهة واحدهم يغادر العراق


سومر نيوز: أفادت تقارير صحفية، اليوم الخميس، باحالة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اعضاء مجلس المفوضية الى هيئة النزاهة للتحقيق معهم.

 

وجاء في تقرير نشرته صحيفة الشرق الاوسط السعودية، إنه "رغم التأكيدات التي سبقت إجراء الانتخابات بأنها ستجري بطريقة سلسة وخالية من التزوير نظراً لاعتماد أجهزة العد والفرز الإلكترونية، وأن نتائجها ستُعلَن بعد ساعات قليلة من إغلاق الصناديق، فإن المشكلات الفنية التي رافقت عمليات العدّ والفرز وتأخر إعلان النتائج بعد مرور أربعة أيام من إجراء الانتخابات، تركت المزيد من علامات الاستفهام، ودفعت جهات سياسية كثيرة إلى التشكيك بالنتائج المعلَنَة والمطالبة بالعودة إلى طريقة العد اليدوي، وجاءت أخبار قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بإحالة مجلس المفوضية إلى «هيئة النزاهة»، لتزيد طين النتائج الانتخابية بِلّة".

 

 وأبلغت مصادر حكومية رفيعة،  عن إحالة العبادي أعضاء مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات على خلفية عدم الاستعانة بشركة فاحصة ورصينة للتأكد من دقة أجهزة العد والفرز، ولم تنفِ المفوضية موضوع إحالتها لـ"النزاهة".

 

من جهتها افادت مصادر مطلعة، بأن أحد أعضاء مجلس المفوضين غادر العراق "هاربا" من الاجراءات القانونية التي ستطال المفوضية في حال ثبت قيامها بعمليات تزوير.

 

وأوضحت المصادر أن هذا العضو (الذي تحفظت عن ذكر اسمه)، غادر العراق متوجها الى العاصمة الاردنية عمان.  

 

وكان العبادي طالب، أول من أمس، مفوضية الانتخابات بـ«حسم الطعون الخاصة بانتخابات محافظة كركوك وبسرعة لتلافي انعكاساتها على الوضع الأمني»، معتبراً أنه من "غير المسموح الإطالة بهذا الموضوع لأنه يعرِّض أمن البلاد للخطر".

 

كما أشار إلى أن "مفوضية الانتخابات لم تجلب شركة فاحصة رصينة رغم كل ما قدمته الحكومة لها من تسهيلات وتخصيصات مالية".

 



الردود

  1. ابو علي 5/19/2018 6:03:22 AM

    اولا المفوضية غير مستقلة و تابعة للأحزاب وهم لصوص و حرامية كما نعرفهم في الخارج

اترك رد