القانونية النيابية: بهذا الوقت سيعقد البرلمان الجديد جلسته الاولى


سومر نيوز: بغداد.. رجحت اللجنة القانونية النيابية, اليوم الخميس, انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب بداية شهر حزيران المقبل, مشيرة الى ان الجسلة ستعقد بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على اسماء النواب الجدد.

 

 وقالت عضو اللجنة زينب السهلاني في تصريح صحافي، إن “اعلان نتائج الانتخابات سيكون خلال اليومين المقبلين بشكل نهائي بعد تحديد اسماء النواب والعتبة الانتخابية والكوتا”.

 

واضافت السهلاني، أن “المفوضية سترسل اسماء النواب الفائزين الى المحكمة الاتحادية للمصادقة عليها خلال 15 يوما وبعد المصادقة يدعو رئيس الجمهورية لانعقاد جلسة مفتوحة للمجلس الجديد التي ستكون برئاسة الرئيس الاكبر سننا بداية الشهرالمقبل".

 

 وتابعت ان “التوافقات السياسية هي من ستختار رئيس البرلمان ومن ثم التصويت عليه لتكون الخطوة التالية هي اختيار رئيس جمهورية الذي سيمرر بثلثي الاصوات وبدوره يكلف رئيس الجمهورية الجديد القائمة الاكبر لتسمية مرشحها لاختيار رئيس وزراء جديد".

 

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة.

 

وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

 

وجاءت النتائج الاولية تصدر قائمة سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليها تحالف الفتح الذي يدعمه هادي العامري ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي.

 

وانشغلت الأوساط السياسية والإعلامية برصد ضعف الإقبال على مراكز الاقتراع، في مختلف المدن العراقية، حيث وصلت نسبة المشاركة 44%، مقارنة بانتخابات عام 2014 التي وصلت الى 60 في المئة.

 

وفُسر انخفاض نسب المشاركة بوجود العديد من المشاكل في اجراءات التصويت، وعطل اجهزة التدقيق الالكتروني، بالاضافة الى حال الاحباط العام من تكرار القوى السياسية التقليدية نفسها.

 

وهنأت وزارة الخارجية الأميركية، العراقيين بإجراء الانتخابات النيابية، داعيةً إلى تشكيل حكومة "شاملة" تستجيب لاحتياجات جميع العراقيين.

 

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية التي خاضت الانتخابات ستعمل على تشكيل تحالفات لتشكيل الحكومة المقبلة.

 



الردود

اترك رد