الصابئة يوجهون اتهاماً للمفوضية بتزوير الانتخابات


سومر نيوز: بغداد.. اتهم عضو مجلس محافظة بغداد والمرشح الصابئي رعد جبار الخميسي، الخميس، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بـ”التواطؤ” في تزوير الانتخابات النيابية، معتبرا أن المفوضية فشلت “فشلا ذريعا” في انجاز العملية الانتخابية.

 

وقال الخميسي في تصريح صحافي، إن “تأخر اعلان نتائج الانتخابات النيابية يؤكد يقينا وجود عمليات تلاعب بنتائج الانتخابات”، مشيرا إلى أن “المفوضية فشلت فشلا ذريعا واثبتت أنها متواطئة ومنحازة لاحزابها”.

 

وأضاف الخميسي، أن “إعلان نتائج الانتخابات النهائية مرهون بمدى توافق الاحزاب والكتل السياسية”، مرجحا “عم إعلان النتائج اليوم”.

 

وكان القيادي في تحالف “الفتح” النائب عامر الفايز عد في تصريح صحافي امس الأربعاء، تأخر إعلان نتائج الانتخابات النيابية “خرقا فادحا” من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مشيرا إلى أن إجراءات المفوضية تدفع للشكوك.

 

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة.

 

وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

 

وجاءت النتائج الاولية تصدر قائمة سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليها ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي ومن ثم تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري.

 

وانشغلت الأوساط السياسية والإعلامية برصد ضعف الإقبال على مراكز الاقتراع، في مختلف المدن العراقية، حيث وصلت نسبة المشاركة 44%، مقارنة بانتخابات عام 2014 التي وصلت الى 60 في المئة.

 

وفُسر انخفاض نسب المشاركة بوجود العديد من المشاكل في اجراءات التصويت، وعطل اجهزة التدقيق الالكتروني، بالاضافة الى حال الاحباط العام من تكرار القوى السياسية التقليدية نفسها.

 

وهنأت وزارة الخارجية الأميركية، العراقيين بإجراء الانتخابات النيابية، داعيةً إلى تشكيل حكومة "شاملة" تستجيب لاحتياجات جميع العراقيين.

 

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية التي خاضت الانتخابات ستعمل على تشكيل تحالفات لتشكيل الحكومة المقبلة.

 



الردود

اترك رد