إيران تحمل بغداد مسؤولية مشكلة المياه شمال العراق


 

سومر نيوز: نفى القنصل الإيراني في محافظة السليمانية سعدالله مسعوديان اليوم الاثنين قيام بلاده بقطع مياه نهر "الزاب الصغير" عن المحافظة، محملاً الحكومة الاتحادية في بغداد عدم ابرامها اتفاقية فيما يخص ذلك النهر، ونهر "سيروان" في إقليم كردستان العراق.

 

وقال مسعوديان في مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم، مع رئيس مجلس محافظة السليمانية عقب اجتماع جمعهما، ان "وفد مجلس المحافظة عبر عن قلقه ونحن نتفهم هذا الامر".

 

وأضاف ان كل من ايران والحكومة الاتحادية في بغداد لديهما اتفاقية مبرمة بما يخص سبعة انهر مشتركة باستثناء نهري "الزاب الصغير"، ونهر "سيروان".

 

واردف مسعوديان بالقول ان طهران طلبت من بغداد سابقا بتشكيل هيئة تتولى ابرام اتفاقية بما يخص النهرين، منوها الى انه "لم نتلق اية إجابة من الحكومة العراقية الى الان".

 

ودعا القنصل حكومة الإقليم الى الطلب من الحكومة الاتحادية بتشكيل هيئة لأبرام اتفاقية بما يخص النهرين، مشيرا الى ان "القنصلية ستذهب مع وفد من مجلس المحافظة لزيارة قضاء "قلعة دزة" للاطلاع على الواقع المائي هناك.

 

ومضى قائلا ان "بعض القنوات الإعلامية، والمواقع الالكترونية الكردية تناقلت خبرا مفاده ان ايران قطعت نهر "الزاب الصغير"، وبدوري قمت بالاتصال بالمعنيين في ايران، وابلغوني بعدم حدوث ذلك"، مشيرا الى ان "موضوع المياه انساني ولا فرق بين شعبنا، وشعب إقليم كردستان".

 

 

 



الردود

اترك رد