الحشد يكشف عن سجن سري لـ"الاسد" يحتجز فيه اكثر من الف سجين عراقي


سومر نيوز: كشف الحشد الشعبي، عن وجود سجن سري تابع للرئيس السوري بشار الأسد يحتجز فيه اكثر من الف سجين عراقي.

 

ونقل موقع "المونيتر" الاخباري، عن العقيد موسى حمد الكربولي، قائد إحدى الوحدتين الرئيستين للحشد الشعبي بالقائم، وهو ضابط سابق في استخبارات الشرطة، قوله، إنه "خلال تحرير مدينته القائم هرب قسم من الناس وكذلك عوائل تنظيم داعش الى سوريا، كما أن السجناء الذين كانوا محتجزين لدى داعش هنا قد تم نقلهم عبر الحدود أيضا."

 

ويترأس الكربولي قوة لواء أعالي الفرات، وهي وحدة محلية من قوات الحشد تم تدريبها على يد القوات الخاصة الدنيماركية وكانت قوة فعالة في استرجاع القائم من قبضة داعش.

 

وأضاف العقيد الكربولي بقوله انه "لدينا قائمة بأسماء 1730 شخصاً من أهالي المدينة الذين فقدوا في تلك المرحلة"، مشيرا الى ان "بعض السجناء كانوا من أفراد الجيش العراقي والشرطة ومقاتلي الحشد العشائري الذين رفضوا مبايعة أبو بكر البغدادي".

 

بدوره يقول أبو آية، قائد الوحدة العسكرية الثانية للحشد في المنطقة، في تصريحات للونيتر إن "أعداداً كبيرة من عراقيين وسوريين ما يزالون محتجزين في معتقلات هناك".

 

واوضح الكربولي إنه "استناداً الى المعلومات التي لدينا إنهم موجودون في منطقة هيجين في سجون تحت الارض"، لافتا الى ان "هناك معلومات غير مؤكدة بوجود ما يقارب 4000 سجين من العراق وسوريا".

 

وتابع انه "قبل شهر ونصف خرج شخص من أحد السجون هناك وهو الآن موجود في القائم"، كما ذكر انه "في كل قاعة يوجد ما بين 70 الى 80 سجيناً وكلهم في منطقة واحدة".

 

واشار الى ان "هناك عدد كبير من السجناء أغلبهم نحيلون جداً بسبب سوء التغذية"، لافتا الى انه "تلقى معلومات تفيد بأنه قرب منطقة هيجين يوجد سجن سري سابق للرئيس السوري بشار الأسد للفرع الاستخباري العسكري الفلسطيني ربما يكونون محتجزين هناك".



الردود

  1. البيسي 6/10/2018 4:36:23 PM

    Aaaaaaaaas

اترك رد