إيران ترفع السرية عن الرسائل المتبادلة بين رفسنجاني وصدام حسين



سومر نيوز: رفعت السلطات الايرانية السرية عن كتاب الرسائل المتبادلة بين صدام ورفسنجاني.

وبحسب الكاتب المصري الكبير الدكتور احمد السيد ألحسيسي، فأن هذا الكتاب في غاية الأهمية ينهي كافة المناكفات والجدالات وينهي مصطلح العدو الفارسي المجوسي، وحماية البوابة الشرقية وتصدير الثورة، وبداية الحرب العراقية الإيرانية، وبلسان وخط وتوقيع صدام نفسه لننهي حقبه من المجادلات وبدليل قاطع.

 

واشار ألحسيسي الى أن الكتاب يحتوي على 10 رسائل 6 منها من صدام إلى رفسنجاني في 21 ابريل / 1990 و4 إجابات من رفسنجاني إلى صدام في 18 اغسطس /1990.

 

ويقول ألحسيسي، اعتذر صدام في الرسائل من القيادة الإيرانية على شن الحرب وان من ورطه فيها أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات والكويت والأردن، لافتا الى أن صدام ترحم كثيرا على قائد الثورة الإسلامية في هذه الرسائل.

 

ووفقا للكاتب ألحسيسي فقد اقترح صدام  السلام الدائم عليهم والتخلي على ألمطالبه بالمناطق الحدودية وشط العرب ابتداء من 17/8/1990 ، كما طلب إسناده في الحرب على الكويت مقابل تخليه عن شط العرب ضانا" انه بسيطرته على الكويت سيكون له منفذ على الخليج.

ويرى ألحسيسي أن صدام وببعض السطور الغى صدام برمشه عين ملايين القتلى وملايين الأيتام والأرامل وتضيع ثروة البلاد التي تقدر بالمليارات.  

 

واضاف أنه جرى لقاء بين سفيري العراق وإيران في جنيف برزان التكريتي وسيروس ناصري سأله السفير الإيراني لماذا نعتمونا بالعدو الفارسي المجوسي ... والخميني الدجال... والطغمة الخمينية وعبدة النار.. طيلة الحرب الم تسمعوا الأذان في إيران فجرا اشهد أن لا اله ألا الله وحده لاشريك له يهز الخليج ... قال دفع الخليج المليارات لتحشية العقول بهذه المصطلحات بدعم اعلامي ممول كاد يقضي على احتياطي النفط الخليجي وسانشر هذه الرسائل بالخط والتوقيع قريبا.

 تنويه .. ماذكر من معلومات اعلاه بحسب الكاتب المصري الدكتور احمد السيد ألحسيسي

 



الردود

  1. جوني سركون جاكوب 6/14/2018 12:47:00 PM

    أخوتي الاعزاء كل من الدكتور علي علاوي, الدكتور عباس كاظم والدكتور لؤي الخطيب المحترمين تحية طيبة وبعد لقد حالفني الحظ للاطلاع على تقريركم المعنون " (المانيفيستو).. لـ(إحياء الوطن), لقد كان حقا تقريرا رائعا ومنطقيا ومسعفا لحالة التدهور السياسي والاجتماعي والاقتصادي والعسكري والاخلاقي والامني والخدمي والديني والانفصالي وحتى البشري والذي بدأ يتفشى منذ زمنا طويلا في عراقنا الحبيب عراق الحضارات عراق بيت النهرين. ومع وجود كل الايجابيات الرائعة والاصلاحات المنشودة, والاسترتيجيات الناجحة في هذا في المانيفستو (البيان الرسمي) ...كان هناك تسرب لبعض النقاط المحيرة والغير مرغوبة في بيانكم الرسمي هذا, مما سبب لي الشعور بمرارة الخيبة والفشل والاحباط. لذلك اود ان أعرج عليها لحضراتكم , لعلي افلح في مناشدتكم بالنظر اليها واتخاذ الخطوات اللازمة لتصحيح من مساوأها وشكرا. كوني مواطن عراقي ومن عروق اصيلة في بلاد النهرين (آشوري القومية) ومن ديانة سمحاء عرفتها ارض العراق قبل الاسلام وهي المسيحية, ولي احساس داخلي يذكرني بأن أجدادي وانا ومنذو 1400 سنة ولحد االيوم قد ظُلمنا وهُجرنا وقُتلنا وسُلبنا

  2. ليث رؤف حسن 7/24/2018 5:40:04 PM

    إلى الأخ في الدم والإنسانية, جوني سركون جاكوب المتنكر لإسمه (يوحنا سرگون يعقوب)... منذ(و) 1400 سنة لم يظلمكم المسلمون بل الحكام الطغاة من العرب والمغول والأتراك يوم كنتم تعيشون كبدوان في جبال الأناضول... وإذا حلَّلت فصيلة دمك فستجد بأنك لست من الساميين بل من اليافثيين (ولا عيب في ذلك ) ولكنك نكرت أصلك اليافثي وسميت نفسك آشورياً ساميَّاً وبالرغم من ذلك أسميت نفسك بالآشوري ولم تكتب آثورياً (آتورايا كما تقولوها بلغتكم!! وليس آشورايا!). يا أخي في الإنسانية , وإنك مازلت أخي ولكن بكتاباتك هذه فإنك تنكأ وتمعق جراحي التي سببها لي ولشعوبنا, الطغاة من الحكام, الذين يدَّعون الإسلام منذ أن ذهب نبيي محمد صلى الله عليه وسلم للقاء ربه. فقد حرَّف هؤلاء الطغاة بإسم الإسلام ما جاء به رسول المحبة كما جاء بها من قبل أخيه الرسول عيسى عليه السلام. والسلام عليكم ورحمة من الله تعالى وبركاته.

اترك رد