ترجيح بدخول العبادي ضمن تحالف الصدر والعامري قريباً


سومر نيوز: بغداد.. رجح تحالف سائرون الذي يحظى بدعم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأربعاء، دخول ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي ضمن تحالف الصدر والعامري لتشكيل الكتلة الأكبر والذهاب الى تشكيل الحكومة المقبلة.

 

وقال عضو تحالف سائرون ، جواد الموسوي، في تصريح صحافي، إن “انضمام ائتلاف النصر ضمن تحالف سائرون والفتح سيكون قريب جدا”، لافتا الى إن “سائرون وصلت الى تفاهمات كبيرة مع النصر وستتكلل بتحالف كبير وإعلان تشكيل الكتلة الأكبر والحكومة المقبلة”.

 

واضاف “هنالك تفاهمات كبيرة مستمرة مع تيار الحكمة الذي يرأسه عمار الحكيم وكتل أخرى ستنتهي بتشكيل الكتلة الأكبر”، مرجحا “اكتمال التحالف نهاية الشهر الحالي”.

 

و أكد تحالف سائرون الذي يحظى بدعم وتأييد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الأربعاء، أن تحالفه مع “الفتح” يأتي في إطار الانفتاح على الجميع من أجل تكوين الكتلة الأكبر.

 

وكان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر أعلن، مساء امس الثلاثاء، عن انضمام تحالف الفتح الى التحالف الثلاثي الذي يضم سائرون والحكمة والوطنية.

 

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة.

 

وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

 

وجاءت النتائج تصدر تحالف سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليه تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

 

وانشغلت الأوساط السياسية والإعلامية برصد ضعف الإقبال على مراكز الاقتراع، في مختلف المدن العراقية، حيث وصلت نسبة المشاركة 44%، مقارنة بانتخابات عام 2014 التي وصلت الى 60 في المئة.

 

وفُسر انخفاض نسب المشاركة بوجود العديد من المشاكل في اجراءات التصويت، وعطل اجهزة التدقيق الالكتروني، بالاضافة الى حال الاحباط العام من تكرار القوى السياسية التقليدية نفسها.

 

وهنأت وزارة الخارجية الأميركية، العراقيين بإجراء الانتخابات النيابية، داعيةً إلى تشكيل حكومة "شاملة" تستجيب لاحتياجات جميع العراقيين.

 

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية التي خاضت الانتخابات ستعمل على تشكيل تحالفات لتشكيل الحكومة المقبلة.

 



الردود

اترك رد