ممثل السيستاني يعلن تأهيل محطة البصرة الكبيرة والمحطات المرتبطة بها بالكامل


سومر نيوز:

اعلن ممثل المرجع الشيعي الاعلى السيد علي السيستاني عن تأهيل محطة  البصرة الكبيرة والمحطات المرتبطة بها بالكامل، فيما اشارت مصادر مطلعى الى لقاء مرتقب بين ممثل المرجعية ووفد وزاري لمعالجة التلوث في شط العرب وتأهيل مجاري البصرة بالكامل.

 

وذكر مصدر مطلع على سير عمل موفد المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف الى محافظة البصرة سماحة السيد أحمد الصافي أن تأهيل محطة قناة البدعة المرتبطة بمحطة ( آر زيرو R0) قد تم الشروع بالعمل به بوقت قياسي بعد تزويد المحطة بالمضخات الجديدة والعمل على إجراء أعمال الصيانة الخاصة بها من إزالة الطمي ونبات الشنبلان وتبديل قطع الغيار المستهلكة جراء تقادمها والتكلس الملحي.

 

فيما أشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن هذه المحطة المحطة المهمة تغذي سبع محطات تحلية فرعية أخرى تم العمل على صيانتها أيضا عبر تنظيفها وتبديل مضخاتها وتزويدها بالمرشحات التي تحتاج اليها والمواد الاولية لاتمام عملها، وكل محطة فيها قناة للتحلية والتوزيع الى المناطق السكنية القريبة منها، مشيرا الى ان بعض المحطات كانت متوقفة لاسباب بسيطة جدا مثلا عدم استبدال المرشحات ففي إحدى المحطات الفرعية تم استبدال ثلاثة مرشحات بقيمة ستة مليون دينار للمرشح الواحد.

هذا وبين المصدر أن وفد المرجعية قد وجه بتوفير مبلغ 100 مليون دينار بصورة فورية لتشغيل محطة تحلية متوقفة تم انشاؤها من قبل القطاع الحكومي بمبلغ سبعة مليون دولار أمريكي أي ما يعادل ثمانية مليارات واربعمائة مليون دينار عراقي، تقع في منطقة شط العرب كانت متوقفة عن العمل بسبب إجراءات بيروقراطية معقدة حالت دون شراء مواد تشغيلية وقطع غيار ومواد أولية.

 

وفي سياق متصل أفاد المصدر أن زيارة وفد المرجعية الدينية العليا لحل مشكلة توفير المياه الصالحة للشرب والخدمات الاساسية الأخرى الى مدينة البصرة التي تشهد اضطرابات سقط بسببها عشرات القتلى والجرحى بين صفوف المتظاهرين المطالبين بتوفير الخدمات الاساسية والقضاء على الفساد المستشري بين أركان الدوائر الخدمية والاقتصادية والسياسية في المحافظة، كان قد أحرج الجانب الحكومي، وعلى إثر ذلك سيلتقي وفد المرجعية بوفد وزاري بمنصب وزير ووكلاء وزارة ومدراء عامين ومهندسين من ذوي الاختصاص، وسيجري في هذا اللقاء المباشرة بمعالجة مشكلة تلوث المياه في شط العرب وإعادة تأهيل شبكات مجاري المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار، وإلغاء العمل بمجاري الصرف الصحي الظاهرية التي تنتشر في بعض الأحياء الفقيرة ومتوسطة الدخل في محافظة البصرة والتي تعد مصدرا رئيسيا للتلوث وتفشي الأمراض.

 

يشار الى إن  الصافي أكد حال وصوله إلى البصرة بتأريخ 2/9/2018 بأنه "مكلف من قبل المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني بمهمة محددة، وهي مساعدة أهالي في البصرة لتجاوز محنتهم الكبرى فيما يخص مسألة المياه"، مضيفاً أنه مازال يواصل الليل بالنهار لوضع خطط حلول آنية ومتوسطة وبعيدة المدى لتجاوز المشكلة، وأنه قد باشر عملياً بالتنفيذ قدر المستطاع، مبينا أنه يمثل المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني في هذا الامر وليس العتبة العباسية المقدسة".

 



الردود

  1. ماجد محمد حمدالله الأسود 9/6/2018 12:10:27 PM

    أني مهندس عراقي مغترب ولدي ٣٥ سنة خبره في الهندسة المدنية في لندن. ولي خبرات في إنجاز اعمل البناء وتمديد و إنجاز البنية التحتية في داخل وخارج المدن الرئيسيّة وكذالك نصب مضخات تصفيه مياه و إنجاز اعمال الصرف الصحي ونصب شبكات و محطات كهربائية ٣٠٠ ميكاوات. مشاكل العراق والبصرة يمكن حلها وبصورة سريعة اذا استعينوا به الاخوان العراقين المتخصصين في هذه الاعمال في داخل أو خارج العراق. أني مستعد ان اقدم المساعد و الإشراف على هذه الاعمال بدون مقابل. ا لدي خبرة عمل في ايرانى الكويت والسعودية و عملت مدير اقدم في هذه الدول. أرجو. ان تصل رسالتي للمسؤولين أو المرجعية وشكرا

اترك رد