النجباء تتهم جهتين بحرق مقرها في البصرة وتعلق على "اقتتال شيعي – شيعي"


 

سومر نيوز:

اتهمت حركة النجباء، اليوم الاحد، الولايات المتحدة الامريكية والسعودية بالوقوف وراء حرق مقرها في مدينة البصرة.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة النجباء هاشم الموسوي في بيان، ان "احراق مؤسسة النجباء الثقافية والعلمية من قبل مندسين معروفين من جرذان السفارة هو انتقام امريكي سعودي من هول ما كبدنا مشاريعهم في سوريا والعراق بالخسران المبين".

 

واضاف "قادرون على الرد ولكن سلاحنا مقدس لايعمل الا في جبهات القتال ومع المحتل"، مبينا ان "الاقتتال الشيعي الشيعي لن يكون حتى لو ريقت دماؤنا في سبيل انقاذ العراق واهله".

 

وتابع الموسوي ان "الحكومة التي عجزت عن حماية مؤسساتها  غير قادرة على حماية العراق وشعبه وعليها الاستقالة فوراً"، مردفا ان "من ابرز اهداف ليلة الفتنة السوداء تشكيل حكومة طوارئ وحل الحشد الشعبي وتصفية الخصوم سياسياً".

 

ولفت الى ان "زج الجيش والاجهزة الامنية في الصراعات السياسية والمصالح الشخصية يسقط هيبة الدولة"، مؤكدا انه "بوعي الشعب البصري والحشد والمقاومة افشلنا المشروع الامريكي واحلامه ذهبت ادراج الرياح".

 

واردف الموسوي ان "من يحمي حدود العراق وسيادته مقدساته قادر على حماية المؤسسات الحكومية وتأمينها"، مضيفا ان "حماية المتظاهرين وامن البصرة والدفاع عن حقوقها من اولوياتنا رغم كل شيء".

 

ونوه الى ان "البصرة مدينة الحشد وبوابة المقاومة ولا مكان للبعث والارهاب فيها"، مشددا "سنقطع اليد التي تريد اعادة العراق لزمن الفوضى والارهاب وتنال من وحدتنا الاسلامية والوطنية".

 

 



الردود

اترك رد