(سومر نيوز) تفتح ملف تظاهرات المحافظات الجنوبية


سومر نيوز: بغداد.. مرت 40 يومياً على اندلاع احتجاجات شعبية واسعة في العاصمة العراقية بغداد وتسع محافظات جنوبية، تنديداً بالفساد، والمطالبة بالخدمات، إلا أن السلطات لم تستجب لمطالب المتظاهرين الذين يواصلون احتجاجاتهم.

 

وجدّد عشرات المحتجين، قبل ايام، اعتصامهم قرب حقل القرنة (2) النفطي الواقع في بلدة عز الدين سليم شمال البصرة، بعدما استخدمت القوات العراقية القوة لفض الاعتصام، الليلة الماضية.

 

وقالت عضو تنسيقيات البصرة، فراس المنصوري، إنّ التظاهرات والاعتصامات لن تقتصر على حقل القرنة (2)، بل ستشمل مناطق أخرى في المحافظة، احتجاجاً على ممارسات القوات العراقية القمعية ضد المعتصمين، مبيناً أنّ "قوة عراقية كبيرة اقتحمت خيم الاعتصام الليلة الماضية، وأطلقت الغاز المسيل للدموع على المعتصمين لتفريقهم، ودفعهم للخروج من الخيم التي أزيلت بصورة همجية"، بحسب وصفه.

 

ولفت المنصوري إلى قيام القوات العراقية باعتقال عدد من المعتصمين، مشيراً إلى "قيام الأمن العراقي برمي الدراجات النارية والمستلزمات التي جلبها المعتصمون معهم في نهر مجاور".

 

وأكّد قيام القوات العراقية بملاحقة قادة التظاهرات والاعتصامات في منازلهم، لافتاً إلى أنّ "هذه الممارسات تسببت بغليان شعبي في المحافظة".

 

وبيّن أنّ "التظاهرات تجددت، صباح الأربعاء الماضي، على الطريق المؤدي إلى منفذ سفوان الحدودي"، مشيراً إلى أن الاستمرار بتجاهل المطالب قد يتسبب بإغلاق المنفذ.

 

وأضاف أن "التجاهل الحكومي لمطالب المحتجين هو الذي تسبب بتصاعد حدّة الاحتجاجات"، منتقداً "أسلوب إطلاق الوعود الذي تتبعه السلطات العراقية، والذي أثبت فشله في إنهاء مظاهر الاحتجاج".

 

إلى ذلك، نفى المتحدث باسم هيئة المنافذ الحدودية، علاء الدين القيسي، خلال تصريح صحافي، الأنباء التي تحدثت عن إغلاق منفذ سفوان الحدودي بسبب الاحتجاجات الشعبية، مؤكداً أنّ "هذه الأنباء عارية عن الصحة".

 

وأكّد أنّ "المنفذ يعمل بشكل طبيعي"، لافتاً إلى أنّ "المتظاهرين أغلقوا الطريق لفترة قصيرة للمطالبة بالاستجابة لمطالبهم التي لم تنفذ".

 

وأضاف أنّ "رئيس هيئة المنافذ الحدودية وجّه باستلام طلبات المتظاهرين ورفعها إلى الجهات المعنية من أجل اتخاذ ما يلزم بشأنها"، مطالباً "وسائل الإعلام بتوخي الدقة أثناء نقل المعلومة"

 

في هذه الأثناء، تتواصل الاعتصامات في محافظة المثنى الجنوبية والمستمرة منذ أكثر من أسبوعين.

 

وقال عضو بتنسيقيات المثنى، إنّ "مظاهر الاعتصام والاحتجاج مستمرة إلى حين استجابة الحكومة للمطالب المشروعة"، مضيفاً أنّ "السلطات العراقية أثبتت أنها غير جادة في الاستجابة لمطالب المحتجين، ولا تجيد سوى فن إطلاق الوعود".

 



الردود

اترك رد