آل فنجان يسيطرون على النقل.. ووثائق تكشف عن تحويل عقد فاسد لابن شقيق الوزير


سومر نيوز: في استمرار لمسلسل الفساد الذي لا ينتهي في العراق، اقدم هذه المرة وزير النقل كاظم فنجان على تحويل الوزارة الى اقطاعية تابعة لـ آل فنجان، بعد تعيينه اقاربه في جميع مفاصل الوزارة.

 

وبحسب ما ذكره مصدر مسؤول لـ(سومر نيوز)، ان "وثيقة رسمية صادرة من مكتب مفتش عام وزارة النقل والمعنون الى هيئة النزاهة للتحقيق بشان ما ادعى فيه وزير النقل الحرامي كاظم فنجان بوجود اختناقات في محطة الحاويات رقم ١١ باحد الموانئ بالبصرة، حيث قام الوزير من اجل فك الاختناق بمناقلة السيارات بواسطة ابن اخيه المدعو امين حسن فنجان".

 

واضاف ان "الوزير استثنى ابن اخيه من كافة الشروط لسرقة حقوق الاخرين واحتكارها لعائلة فنجان"، مشيرا الى انه "لا يوجد اختناق حاصل في المحطة، الا انه ادعى الوزير ذلك  لحصول ابن اخيه المقاول الذي ابتلع الميناء على هذا العقد".

 

وتابع المصدر ان "الوزير كاظم فنجان عين ١٧ شخصاً من اخوته وابناءهم وابناء اخواته في احد الموانئ بالبصرة"، لافتا الى انه "عين ايضا ١٢ شخصاً من ابناء اخوته واخواته في مطار بغداد والخطوط الجوية العراقية".

 

ويأتي ذلك في وقت يفترش الملايين من الشباب الخريجين وهم كفاءات، الارض بحثاً عن عمل، في وقت يقوم فنجان بتعيين اقاربه الذين لا يمتلكون اية خبرة في المجالات التي انيطت لهم.

 

ويتسائل احد المسؤولين النزيهين "ما سبب تاخر هيئة النزاهة عن هؤلاء اللصوص؟، وهل هي المستفيدة من فنتجان ايضا"، موضحا "الا يهم النزاهة ما الت اليه امور البلد بسبب هذا الفاسد وعصابته التي ابتلعت الميناء والمطارات والخطوط الجوية".



الردود

اترك رد