بيع المناصب ما يزال مستمراً.. وحديث عن تكرار لسيناريو الحكومات السابقة


سومر نيوز: بغداد.. توقع محلل سياسي، اليوم الجمعة، تكرار سيناريو الحكومات السابقة خلال تشكيل الحكومة الجديدة، مبينا ان توزيع الوزارات وبيع المناصب بين الكتل السياسية سيكون حاضرا بتشكيل الحكومة الجديدة.

 

وقال واثق الهاشمي في تصريح  صحافي ان “اختيار رئيس الحكومة جاء بسلاسة غير متوقعة لكن تشكيل الحكومة سيكون صعبا للغاية في عملية اختيار الوزراء للكابينة الجديدة”.

 

وتابع ان “الكتل السياسية لن تترك الخيار لرئيس الوزراء في تأليف كابينته الوزارية”، مشيرا الى ان “عملية المحاصصة وتوزيع المناصب وبيع وشراء الوزارات سيكون حاضرا بين الكتل السياسية في الحكومة الجديدة”.

 

وأوضح رئيس المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية ان “حكومة المحاصصة ستتكرر في التشكيلة الحالية وبالتالي غياب المعارضة في البرلمان الجديد”.

 

وانتخب مجلس النواب الجديد في (16 ايلول 2018) محمد الحلبوسي رئيساً له كما انتخب حسن كريم لمنصب النائب الاول وانتخب بشير الحداد لمنصب النائب الثاني، قبل ان ينتخب برهم صالح رئيساً للجمهورية الذي كلف عادل عبد المهدي بتشكل الحكومة الجديدة.

 

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة، وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

 

وجاءت النتائج تصدر تحالف سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليه تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

 

وشهدت الايام التي تلت الانتخابات جدلا واسعا بيين الاوساط السياسية دفع مجلس النواب الى عقد جلسة والتصويت على تعديل قانون الانتخابات بينها اعادة العد والفرز اليدوي للنتائج.

 

وأعلنت المحكمة الاتحادية العليا، في (19 آب 2018)، عن مصادقتها على نتائج الانتخابات النيابية والمرشحين الفائزين، مؤكدة أن قرار المصادقة صدر باتفاق الاراء.

 



الردود

اترك رد