الكشف عن مفاجأة بشأن الانتخابات المحلية


سومر نيوز: بغداد.. أعلنت المفوضية العليا للانتخابات، الاربعاء، عدم إجراء الانتخابات لمجالس المحافظات في 2018، متهمة رئيس مجلس الوزراء بتعطيلها وتجاوز صلاحياته المقررة.

 

وقال رئيس الدائرة الانتخابية رياض البدران في تصريح صحافي إن “المفوضية العليا للانتخابات باشرت بعملها لمدة أسبوع عقب انتهاء عملية إعادة الفرز اليدوي من قبل اللجنة القضائية وإعلان النتائج النهائية”.

 

وأضاف ان “مجلس المفوضين فوجئ بقرار رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بتجميد عمل المفوضية مرة اخرى رغم ارتباط المفوضية بمجلس النواب”، معتبرة القرار “بالتجاوز على “صلاحيات السلطة التشريعية”.

 

ولفت الى ان “المفوضية أجُبرت على تطبيق القرار رغم عدم قانونيته كونها لا تتمكن من التعامل مع دوائر الدولة التي عمم عليها كتاب العبادي بتجميد عمل المفوضية”.

 

وأوضح انه “لا يمكن إجراء الانتخابات لمجالس المحافظات في كانون الأول المقبل من العام الجاري”، متوقعا “تأجيلها الى اجل غير معلوم”.

 

وأفاد ان “المفوضية بحاجة الى ستة أشهر بأقل التقديرات لإجراء التحضيرات اللوجستية قبل الموعد الجديد الذي سيتم تحديده لاحقا".

 

وانتخب مجلس النواب الجديد في (16 ايلول 2018) محمد الحلبوسي رئيساً له كما انتخب حسن كريم لمنصب النائب الاول وبشير الحداد لمنصب النائب الثاني، قبل ان ينتخب برهم صالح رئيساً للجمهورية الذي كلف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة الجديدة.

 

ويخوض رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي مفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة قبل انتهاء المدة المقررة لتقديم كابينته الوزارية في (2 تشرين الثاني 2018)، في وقت اعلنت مصادر سياسية عن طلب عبد المهدي من الكتل السياسية ترشيح اربعة اسماء لكل وزارة.

 

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة، وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

 

وجاءت النتائج تصدر تحالف سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليه تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

 

وشهدت الايام التي تلت الانتخابات جدلا واسعا بيين الاوساط السياسية دفع مجلس النواب الى عقد جلسة والتصويت على تعديل قانون الانتخابات بينها اعادة العد والفرز اليدوي للنتائج.

 

وأعلنت المحكمة الاتحادية العليا، في (19 آب 2018)، عن مصادقتها على نتائج الانتخابات النيابية والمرشحين الفائزين، مؤكدة أن قرار المصادقة صدر باتفاق الاراء.

 

 



الردود

اترك رد