واشنطن تبلغ 1400 عراقي بمغادرة اراضيها وبغداد ترفض استقبالهم


سومر نيوز: أفادت وسائل إعلام أميركية، أن سلطات الولايات المتحدة ابلغت أكثر من 1400 عراقي بمغادرة اراضيها، فيما رفضت السلطات العراقية استقبالهم بسبب ترحيلهم القسري.

 

وذكر تقرير لشبكة سي أن أن الامريكية تابعته (سومر نيوز)، أن "حوالي 110 عراقيين مازالوا رهن الاعتقال لدى سلطات الهجرة والجمارك الامريكية في 33 منشأة في عموم الولايات المتحدة ولديهم احكام نهاية بالترحيل من مجموع 300 عراقي تم اعتقالهم منذ شهر أيار 2017 من قبل سلطات الهجرة ".

 

واضاف أن "الوثائق ورسائل البريد الالكتروني بين المسؤولين العراقيين والامريكان والتي تم الكشف عنها مؤخرا، اظهرت أن العراق متردد في السماح بالإعادة القسرية للمواطنين العراقيين".

 

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية احمد محجوب إن "الحكومة العراقية تشجع عودة العراقيين الى البلاد اذا كانوا راغبين في العودة الى وطنهم ونحن مستعدون لتسهيل ذلك من خلال بعثاتنا الدبلوماسية،  لكننا لن نتعاون مع أي حكومة تحاول إعادتهم بالقوة".

 

إلى ذلك أكد اتحاد الحريات المدنية الامريكي أن "الكثيرين من اولئك المعتقلين يخشون على سلامتهم في حال اعادتهم ، حيث ان البعض منهم لم يصل الى العراق منذ عقود كما ان البعض منهم ينتمون لاقليات من المسيح والكلدان وفي طوائف اسلامية يخشون تعرضهم للاضطهاد عند عودتهم". بحسب تعبير الاتحاد

 

واضاف أن "حوالي 1400 مواطن عراقي يعيشون في الولايات المتحدة تلقوا حتى يوم الخميس الماضي اوامر نهائية بالترحيل ويمكن أن يتأثروا بهذه القضية".



الردود

اترك رد