قطر تخترق المنظومة الأمنية لمطار البصرة والسلطات العراقية تحقق


سومر نيوز: تحقق السلطات الأمنية في حيثيات اختراقٍ للمنظومة الأمنية بمطار البصرة.

 

وقال مصدر أمني إن "السلطات الأمنية ضبطت عملية تهريب صقور من البصرة إلى الدوحة"، مبينا ان "هناك ضباطا ومنتسبين بالمطار قد تواطأوا لتسهيل عملية التهريب".

 

ورجح المصدر "أن تكون جهات قطرية قد اخترقت المنظومة الأمنية في المطار لمساعدة المهربين للوصول إلى الطائرة المتجهة إلى الدوحة من غير المرور بنقاط التفتيش أو أن تلك النقاط قد سهلت مرورهم".

 

وبيَّن المصدر أن "أحد المهربين قد ألقي القبض عليه داخل الطائرة حاملا اثنين من الصقور النادرة، وأن أحد موظفي المطار هو من سهل له عملية التهريب وأوصله إلى الطائرة وودعه من داخلها".

 

وأشارت المعلومات الأولية التي تسربت من التحقيق إلى أن "المهربين استخدموا سيارات تابعة للمطار ما يؤكد تورط موظفين آخرين في المنظومة الأمنية في المطار بعملية التهريب".

 

وتعتقد جهات أمنية عراقية أن للمخابرات القطرية دورا تخريبيا في العراق فضلا عن أن أموالا قطرية طائلة دخلت العراق خلال السنوات التي أعقبت الاحتلال لدعم جماعات مسلحة ضالعة في الإرهاب وعلى صلة بتنظيم داعش الإرهابي.

 

وكان ضابط في الجيش العراقي السابق قد كشف أن السلطات العراقية في عهد الرئيس السابق صدام حسين أعدمت ضابطا في الدفاع الجوي برتبة عميد بعد ثبوت صلته بالمخابرات القطرية.

 

وبيَّن اللواء عدي أكرم العبيدي الذي كان يشغل منصب نائب قائد الدفاع الجوي العراقي أن الضابط الذي أعدمته المخابرات العراقية كان قد أوفد إلى قطر في مهمة عسكرية وتم الاتصال به من قبل القطريين خلال وجوده في الدوحة.



الردود

اترك رد