حزب البارزاني يطرح طلباً مفاجئاً بشأن الهيئات والمحكمة الاتحادية


سومر نيوز: بغداد.. طالبت كتلة الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب، اليوم الخميس، بتضمين المنهاج الحكومي بنداً أساسياً يتعلق بمعالجة المشاكل العالقة بين بغداد واربيل، فيما اكدت على ضرورة تشكيل مجلس السياسات العليا ومجلس الاتحاد الفيدرالي.

 

وقالت رئيسة الكتلة النيابية فيان صبري في تصريح صحافي ان كتلتها "طالبت خلال اجتماع الكتل السياسية بتضمين بند اساسي في المنهاج الحكومي لمعالجة المواضيع العالقة بين الحكومة المركزية واقليم كردستان، والكتلة قدمت طلبا الى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لتضمين 21 فقرة ضمن المنهاج الحكومي".

 

واضافت ان "الكتلة طالبت بالحفاظ على النظام الفيدرالي وتطويره وتنفيذه بالروحية التي كتب بها"، مشددة على "ضرورة تشكيل مجلس السياسات العليا، ومجلس الاتحاد الفيدرالي، وتشريع قانون انتخابي منصف، واعادة تشكيل الانتخابات، واجراء الاحصاء السكاني العام، واعادة تشكيل المحكمة الاتحادية".

 

وتابعت صبري "طالبنا بإعادة تشكيل الهيئات التي ينص الدستور على تأسيسها، ووضع سقف زمني لتنفيذ المادتين 105 و106، وتعديل القوانين النافذة الصادرة من زمن النظام السابق واعادة صياغتها بما يتلاءم مع النظام الديمقراطي".

 

واكدت على "ضرورة اعتماد المبادئ الدستورية من خلال الشراكة والتوافق الدستوري، اضافة الى حظر استخدام الجيش والاجهزة الامنية لحل النزاعات".

 

وقالت رئيسة الكتلة "طالبنا بتثبيت الشراكة داخل مجلس الوزراء، وضمان التوازن الدستوري للهيئات الادارية الاتحادية، وصياغة السياسة الخارجية للعراق، وتنفيذ الحقوق الدستورية لاقليم كردستان في السفارات، وتنفيذ المادة 140 من الدستور، واعتبار قوات البيشمركة جزء من المنظومة الدفاعية والامنية".

 

وختمت صبري بالقول "الكتلة طالبت بتثبيت حصة الموازنة للاقليم بنسبة 17% بدءً من موازنة 2019 ولحين اجراء التعداد السكاني، ومعالجة ملف النفط والغاز، وتعويض المتضررين في الاقليم من النظام السابق والاحداث الارهابية، واستحقاقات الفلاحين في الاقليم".

 



الردود

اترك رد