الحلقة الأولى

المهندس ستار علي

فاجأتني قرارات رئيس الوزراء العبادي بإلغاء وزارات العلوم والبيئة فالعراق في القرن الواحد و العشرين لا يحتاج الى التكنولوجيا او حماية و تنظيف بيئته! السؤال الذي يطرح نفسه كيف يقوم شخص تخصصه الدقيق هو " الهندسة الكهربائية والالكترونية" بإلغاء وزارة ترعى العلوم و هو ببساطة خريج علوم!!! هل يُعقل ان طبيبا يلغي وزارة الصحة او كلية الطب؟ او ان يقوم محاميا بإلغاء وزارة العدل او كلية القانون؟ ام ان استاذا يلغي وزارة التعليم؟ بالتأكيد لا! لكن رئيس الوزراء لم يتوانى لحظة واحدة بإلغاء وزارة العلوم و التكنولوجيا التي يفترض انها اختصاصه الدقيق! لقد قدم رئيس الوزراء نفسه على انه حاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية و الالكترونية لكنه لم يترك وزارة لها علاقة بالعلوم و الحضارة إلا و الغاها! رئيس الوزراء يدعي انه حصل على الدكتوراه و قبلها الماجستير من جامعة مانشستر في بريطانيا في مجال الهندسة الكهربائية و الالكترونية خلال خمس سنوات ! لابد ان رئيس الوزراء عبقري حتى يتمكن من كتابة اطروحتين خلال خمس سنوات! ما هو عنوان اطروحة الماجستير و من هي اللجنة المناقشة؟ كيف تمكن العبادي و هو خريج من الجامعة التكنولوجية – و التي قام العبادي بإلغاء الوزارة التي تمثلها—بكتابة اطروحة بلغة اجنبية مباشرة عقب تخرجه و هجرته لبريطانيا؟ الم يحتاج الى فترة لمعادلة شهادته الجامعية ليقبل مباشرة في الدراسات العليا! دون ادنى تأخير! حسنا ماذا عن اتقان اللغة الانكليزية كيف قبلته جامعة مانشستر دون امتحان اللغة الانكليزية؟ اذا كان قد امتحن فما هي درجته؟ إن اي مهاجر عراقي يعلم علم اليقين متطلبات الجامعات البريطانية و تشددها! حسنا لابد ان هجرة العبادي الى بريطانيا جاءت متزامنة مع بداية العام الدراسي ليقبل مباشرة ودون اي تأخير او خسارة لأي سنة. فقد تخرج العبادي من الجامعة التكنولوجية عام 1975 و خلال خمس سنوات و تحديدا عام 1980 حصل على الدكتوراه!! طبقا معايير القبول كان على العبادي ان يتخرج سنة 1985 على اقل تقدير فبرنامج الدكتوراه لوحده يتطلب اكمال اربع سنوات على الاقل ناهيك عن اجراءات القبول!!!

أنظر الرابط الخاص بموقع جامعة مانشستر http://www.eee.manchester.ac.uk/study/postgraduate-research/researchdegrees/

 الغريب ان الجامعات الاوربية تشترط ان يتم التقديم مبكرا بمعنى ان الطالب عليه ان يتقدم خلال وقت محدد و يكمل اوراقه حتى تنظرها لجنة القبول و التي تعلن النتائج قبل شهرين او اكثر من بداية الفصل الدراسي! ماذا عن رسالة الدكتوراه ما هو عنوانها و في اي سنة حصل عليها و من هي اللجنة المناقشة؟ الغريب ان الموقع الرسمي لجامعة مانشستر يشترط اكمال اربع سنوات كحد ادني لشهادة الدكتوراه في الهندسة هذا بالإضافة الى خبرة في كتابه البحوث!! بمعنى كي يتم قبول متقدم لدراسة الدكتوراه لابد ان تكون لديه خبرة مسبقة في كتابة البحوث، فما هي البحوث التي نشرها رئيس الوزراء العبادي في الهندسة الكهربائية!! و اين نشرت و ماهي عناوينها؟ سيرته الذاتية لا تذكر شيئاً

 

لابد ان جامعة مانشستر كانت تعلم ان العبادي سيصبح رئيس وزراء و لهذا قدمت له استثناء من كل شيء اجراءات القبول البحوث المنشور مسبقة الحد الادنى لإكمال الدراسة لتقدم له شهادتي الماجستير و الدكتوراه على طبق من ذهب

 

حسناً سيرته الذاتية تشير الى انه عمل في مؤسسة تكنولوجية متطورة في لندن دون ذكر لاسم المؤسسة عنوانها مركزه الوظيفي. الغريب ان العبادي عمل محاضرا و استاذا لعلوم القرآن و لم يعمل كأستاذ جامعي او محاضر عقب تخرجه من جامعة مانشستر و الاغرب ان العبادي عمل مهندس مصاعد كهربائية رغم حصوله على هذه الشهادات العالية انظر الرابط

 

 

السؤال الذي يطرح نفسه: هل قام العبادي بمعادلة شهادته بعد عودته للعراق ام لا حاجة لذلك؟ هل تم مفاتحة جامعة مانشستر للحصول على نسخة من شهادتي الماجستير و الدكتوراه؟ ارجو ان لا يكون سؤالي جارحا و لكن لو ان العبادي قدم للعمل كأستاذ في جامعة بغداد لطلب منه ان يُعادل شهادته و لو تقدم بطلب ليتعين في وزارة العلوم و التكنولوجيا التي الغاها لطلب منه ان يعادل شهادته لكن يبدو ان منصب رئيس الوزراء لا يتطلب اي كفاءة علمية او اكاديمية يحق لمن يريد ان يتعين فيه!!! أرجو ان لا يحتج علي بان منصب رئيس الوزراء هو منصب سياسي لا علاقة له بالكفاءة العلمية فموقع رئيس الوزراء الرسمي يشير الى انه حاصل على هذه الدرجات الجامعية لذلك اطالب من البرلمان و من هيئة النزاهة ان يطلبوا من العبادي تقديم شهاداته العلمية للتحقق منها. كما اطلب من وزارة التعليم العالي تقييم و معادلة شهادة العبادي